الأم هي المدرسة الأولى - بيوتات الكيمياء التعليمية

 
 

اخر المواضيع : الموضوع : ورق عمل شامل للصف الثاني الثانوي ـ الفصل الثاني ـ الجدول الدوري والتدرج في خواص العنا   ( الكاتب : antl     الزيارات : 5305     الردود : 27 )         الموضوع : ورق عمل شامل للصف الأول الثانوي ـ ف1 ـ الفصل الثالث ـ تركيب الذرة   ( الكاتب : antl     الزيارات : 2047     الردود : 5 )         الموضوع : Crocodile Chemistry 605   ( الكاتب : balkhoyor     الزيارات : 7633     الردود : 8 )         الموضوع : جدول دوري فارغ ... يمكنك العمل عليه   ( الكاتب : spectrosopy     الزيارات : 10887     الردود : 5 )         الموضوع : تحميل أكثر الفلاشات الكيميائية روعة   ( الكاتب : gassim45     الزيارات : 14956     الردود : 13 )         الموضوع : ارجوا المساعدة في طلاء النيكل كروم   ( الكاتب : abukhaled     الزيارات : 67     الردود : 0 )         الموضوع : اوراق عمل - الجدول الدوري والتدرج في خواص العناصر - الفصل 2 - كيمياء 2   ( الكاتب : jenjooo     الزيارات : 1633     الردود : 4 )         الموضوع : أربعـة x واحـد (برنامج رائع لتعليم تراكيب لويس و التهجين)   ( الكاتب : يونسo2     الزيارات : 13432     الردود : 41 )         الموضوع : عروض بوربوينت منهج كيمياء 1   ( الكاتب : تبلد     الزيارات : 182     الردود : 2 )         الموضوع : سؤال بخصوص التوزيع الإلكتروني   ( الكاتب : dody24_26     الزيارات : 96     الردود : 0 )         
عودة   بيوتات الكيمياء التعليمية > ... > بهو البيوتات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1   -->
قديم 26-07-2017, 01:13 PM
كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 07 2017
مشاركات: 22
محمد على مؤيد على طريق التميز و النجاح
افتراضي الأم هي المدرسة الأولى

الأم هي المدرسة الأولى

يقع على الأم العبء الأكبر في تحمل المسؤولية داخل بيتها، فهي المعلم الأول للطفل؛ ترضعه ثديها، وحنانها، وتأديبها له، فتقوِّم سلوكه وتلتصق به، ويلتصق بها في كل لحظة من حياته.. فيحاكيها في تصرفاتها، ويستمع إلى توجيهاتها، ويرشف مع لبنها أخلاقها وطباعها وسلوكها.

لذلك كان تأثير الأم على أبنائها أعمق من تأثير الأب، وخاصة في فترة الطفولة المبكرة، فإذا وعت الأم دورها جيداً ومدى خطورته، قامت به على أكمل وجه منع أبنائها وزوجها.. ومن هنا نجد حكمة الله تعالى في تحريم النسب من الرضاع، فالأم من الرضاع تكوّن علاقة قوية بطفل غيرها الذي ترضعه من لبنها مثله مثل طفلها منها، وتأثره بها أيضا قبل تأثره بأمه والتصاقه بها كذلك.

والأم المسلمة المؤمنة عليها أن تلتزم بأوامر الله تعالى وسُنّة رسول الله صلى الله عليه وسلم في تربية أبنائها التربية السليمة الناجحة؛ فقد ورد في آيات الله البينات اهتمام الأم برضاعة أبنائها. يقول تعالى: ? وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ? [البقرة: 233].

كذلك يلتزم الأب بالإنفاق عليها وعليه، يقول تعالى: ? وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ لَا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلَّا وُسْعَهَا لَا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا ? [البقرة: 233].

وذلك سواء كانا على وفاق في بيت واحد أو حتى على غير وفاق وتم الانفصال بين الأبوين أو الطلاق فينبغي الإنفاق على الأم وولدها بالقدر المتعارف عليه بين الناس لأمثالها.

أما عن تربية الأبناء فقد كانت سورة لقمان ووصاياه لابنه فيها نبراس لنا في حسن تربية الأبناء حيث يأمرنا الله فيها بعدم الشرك بالله، والشكر له وللوالدين وإقام الصلاة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصبر على محن الزمان، وعدم التكبر على الناس وخفض الصوت والتمسك بمكارم الأخلاق؛ ومنها قوله تعالى: ? وَلَقَدْ آَتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ * وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ * وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ ? [لقمان: 12 – 14].

وفيها قوله تعالى أيضا: ? يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ * وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ * وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ ? [لقمان: 17 – 19][1].

فإذا تمت تربية الأولاد على هذا المقياس كان نتاجها الفوز والنجاح، وهو واجب لا ينبغي أن تهمل فيه الأم أو يهمل فيه الأب فهما اللذان يحصدان نتاج عملهما[2].

أما عن سُنّة رسول الله صلى الله عليه وسلم في تربية الأبناء، فقد أمر صلى الله عليه وسلم بتدليل الأطفال لسبع سنين، والتأديب لهم بسبع أخرى، ثم المصاحبة لهم بعد ذلك حتى يأخذوا من كل مرحلة من مراحل العمر ما يكفيهم من الزاد والتقوى شخصية الإنسان السوي.
لذلك كان على الأم أن تدلل طفلها بما لا يخرجه عن حدود الأدب، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يدلل أبنائه وأحفاده ويحملهم ويقبلهم ويحتضنهم بحب وحنان فائقين.
فقد روي عن أم المؤمنين عائشة "رضي الله عنها" قالت: جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أتقبّلون الصبيان؟ فما نقبّلهم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة"[3].
وعن الحارث بن النعمان قال: سمعت أنس بن مالك يُحدِّث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "أكرموا أولادكم وأحسنوا أدبهم"[4].
كما ورد عن سراقة بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في شأن البنات: "ألا أدلكم على أفضل الصدقة؟ ابنتك مردودة إليك، ليس لها كاسب غيرك"[5].

كما ذكر عن يعلى العادلي أنه قال: جاء الحسن والحسين يسعيان إلى النبي صلى الله عليه وسلم فضمهما إليه وقال: "إن الولد مبخلة مجبنة"[6].
كما ورد عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذني فيقعدني على فخذه ويقعد الحسن على فخذه الأخرى ثم يضمهما ثم يقول: "اللهم ارحمهما فإني أرحمهما"[7].
وبذلك يأخذ الطفل حظه من الحنان والحب والتدليل وهو ما زال صغيرا مع إرشادات بين الحين والآخر تؤدبه إلى أن يحين وقت الأدب والتأديب.
رد مع اقتباس
  #2   -->
قديم 31-07-2017, 08:44 PM
الصورة الرمزية لـ akash
مشرف
 
تاريخ الانتساب: 08 2005
مشاركات: 1,589
akash على طريق التميز و النجاح
icon3

رووووووووووووعه
__________________
------------------------------------------------------------------------
اللهم انك تستر ذنبى دائما

فاغفره لى دوماااااااااااا



------------------------------------------------------------------------
رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل
Trackbacks are نشيط
Pingbacks are نشيط
Refbacks are نشيط



التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 11:28 PM.


Powered by: vBulletin® Version 3.8.8 Copyright ©2000-2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
Translated By vBulletin®Club©2002-2017
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
Powered by: vBulletin® Version 3.8.8 Copyright ©2000-2015, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w