التكبر و الغرور - بيوتات الكيمياء التعليمية

 
 

اخر المواضيع : الموضوع : شاشات توقف كيميائية رائعة   ( الكاتب : tarkan     الزيارات : 4951     الردود : 9 )         الموضوع : المحاليل المنظمة ( بوربوينت )   ( الكاتب : تيه العمر     الزيارات : 45842     الردود : 127 )         الموضوع : ورقة عمل - العوامل المؤثرة في سرعة التفاعل - ثالث   ( الكاتب : ود القمر     الزيارات : 5303     الردود : 8 )         الموضوع : سؤال عن مكونات قطران الخشب   ( الكاتب : جريح الزمان     الزيارات : 813     الردود : 6 )         الموضوع : التفاعل الكيميائي   ( الكاتب : جريح الزمان     الزيارات : 384     الردود : 0 )         الموضوع : iii... صــور مـتنـوعة للـكـيمـياء ... رااائعة ... iii   ( الكاتب : جريح الزمان     الزيارات : 61492     الردود : 70 )         الموضوع : فيروس الزيكا Zika - فيروس خطير يواجه العالم 2016 - الأعراض والعلاج و الوقاية   ( الكاتب : كريم ممدوح     الزيارات : 4509     الردود : 2 )         الموضوع : هل ما زلتم على قيد الحياة؟   ( الكاتب : كريم ممدوح     الزيارات : 721     الردود : 5 )         الموضوع : جديد الدورات (جدة + عن بعد)   ( الكاتب : الغينــاء     الزيارات : 881     الردود : 2 )         الموضوع : نماذج اسئلة اختبارات الكيمياء ثاني وثالث المطور   ( الكاتب : روعة انثى     الزيارات : 5425     الردود : 13 )         
عودة   بيوتات الكيمياء التعليمية > ... > بهو البيوتات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1   -->
قديم 19-10-2005, 02:22 PM
الصورة الرمزية لـ الملكــnــة
كيميائي متحمس
 
تاريخ الانتساب: 07 2005
المكان: الإمارات
مشاركات: 371
الملكــnــة على طريق التميز و النجاح
افتراضي التكبر و الغرور

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أخواني أعضاء المنتدى..
أحب أهنيكم على رمضان و أحب أقول لكم
إن السباق اشتد


و



الجنة زينت لمن جد واجتهد فلايكن همك اللحاق و لكن ليكن شعارك:


" لن يسبقني إلى الله أحد"


حبيت أطرح لكم موضوع الكبر و الغرور لأن الناس وايد يعانون من هالمشكلة من دون ما يحسون..
فكل اللي عنده (قصص، فلاشات، بوربوينت، عبارات، مواقف تمثيلية) اتخص هالموضوع لا يبخل علينا بكل ما هو مفيد و كله في ميزان حسناتكم إن شاء الله و خاصة احنا في هذي الأيام المباركة
و جزاكم الله خير
رد مع اقتباس
  #2   -->
قديم 19-10-2005, 02:23 PM
الصورة الرمزية لـ الملكــnــة
كيميائي متحمس
 
تاريخ الانتساب: 07 2005
المكان: الإمارات
مشاركات: 371
الملكــnــة على طريق التميز و النجاح
افتراضي

أنا ببدالكم بقصة عن الكبر و الغرور
و إن شاء الله تستفيدون
رد مع اقتباس
  #3   -->
قديم 19-10-2005, 02:24 PM
الصورة الرمزية لـ الملكــnــة
كيميائي متحمس
 
تاريخ الانتساب: 07 2005
المكان: الإمارات
مشاركات: 371
الملكــnــة على طريق التميز و النجاح
افتراضي

^&)§¤°^°§°^°¤§(&^قصة قارون وبغيه على قوم موسى

{إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَءاتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوأُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ(76)وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الأخِرَةَ وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ(77) قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِنْ قَبْلِهِ مِنَ القُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا وَلا يُسْئلُ عَنْ ذُنُوبِهِمْ الْمُجْرِمُونَ(78)}.

ثم ذكر تعالى قصة "قارون" ونتيجة الغرور والطغيان فقال {إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَى} أي من عشيرته وجماعته قال ابن عباس: كان ابن عم موسى {فَبَغَى عَلَيْهِمْ} أي تجبر وتكبر على قومه، واستعلى عليهم بسبب ما منحه الله من الكنوز والأموال قال الطبري: أي تجاوز حدَّه في الكبر والتجبر عليهم {وءاتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوأُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ} أي أعطيناه من الأموال الوفيرة، والكنوز الكثيرة ما يثقل على الجماعة أصحاب القوة حمل مفاتيح خزائنه لكثرتها وثقلها فضلاً عن حمل الخزائن والأموال والآية تصويرٌ لما كان عليه قارون من كثرة المال والغنى والثراء {إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لا تَفْرَحْ} أي لا تأشر ولا تبطر {إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ} أي لا يحب البطرين الذين لا يشكرون الله على إنعامه، ويتكبرون بأموالهم على عباد الله {وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ} أي اطلب فيما أعطاك الله من الأموال رضى الله، وذلك بفعل الحسنات والصدقات والإِنفاق من الطاعات {وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا} قال الحسن: أي لا تضيّع حظك من دنياك في تمتعك بالحلال وطلبك إيّاه {وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ} أي أحسن إلى عباد الله كما أحسن الله إليك {وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ} أي لا تطلب بالمال البغي والتطاول على الناس، والإِفساد في الأرض بالمعاصي {إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ} أي لا يحب من كان مجرماً باغياً مفسداً في الأرض {قال إنّما أوتيتُه على علمٍ عندي} لمَّا وعظه قومه أجابهم بهذا على وجه الرد عليهم والتكبر عن قبول الموعظة والمعنى: إنما أعُطيت هذا المال على علمٍ عندي بوجوه المكاسب، ولولا رضى الله عني ومعرفته بفضلي واستحقاقي له ما أعطاني هذا المال ! قال تعالى رداً عليه {قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِنْ قَبْلِهِ مِنَ القُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا} أي أولم يعلم هذا الأحمق المغرور أنَّ الله قد أهلك من قبله من الأمم الخالية من هو أقوى منه بدناً وأكثر مالاً ؟! قال البيضاوي: والآية تعجبٌ وتوبيخ على اغتراره بقوته وكثرة ماله، مع علمه بذلك لأنه قرأه في التوراة، وسمعه من حفاظ التواريخ {وَلا يُسْئلُ عَنْ ذُنُوبِهِمْ الْمُجْرِمُونَ} أي لا حاجة أن يسألهم الله عن كيفية ذنوبهم وكميتها لأنه عالمٌ بكل شيء، ولا يتوقف إهلاكه إياهم على سؤالهم بل متى حقَّ عليهم العذاب أهلكهم بغتة.

طغيان قارون بجاهه وماله

{فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ(79)وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلا يُلَقَّاهَا إِلا الصَّابِرُونَ(80) فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ المُنْتَصِرِينَ(81)وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلا أَنْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا وَيْكَأَنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ(82)}.

ثم أشار تعالى إلى أن قارون لم يعتبر بنصيحة قومه، بل تمادى في غطرسته وغيِّه فقال تعالى {فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ} أي فخرج قارون على قومه في أظهر أبهى وأكملها قال المفسرون : خرج ذات يوم في زينةٍ عظيمة بأتباعه الكثيرين، ركباناً متحلين بملابس الذهب والحرير، على خيولٍ موشحةٍ بالذهب، ومعه الجواري والغلمان في موكبٍ حافلٍ باهر {قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ} أي فلما رآه ضعفاء الإِيمان ممن تخدعهم الدنيا ببريقها وزخرفها وزينتها قالوا: يا ليت لنا مثل هذا الثراء والغنى الذي أُعطيه قارون {إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ} أي ذو نصيب وافرٍ من الدنيا {وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ} أي وقال لهم العقلاء من أهل العلم والفهم والاستقامة {وَيْلكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا} أي ارتدعوا وانزجروا عن مثل هذا الكلام فإن جزاء الله لعباده المؤمنين الصالحين خيرٌ مما ترون وتتمنَّون من حال قارون قال الزمخشري: أصل {ويلك} الدعاء بالهلاك ثم استعمل في الزجر والردع، والبعث على ترك ما لا يرتضى {وَلا يُلَقَّاهَا إِلا الصَّابِرُونَ} أي ولا يُعطى هذه المرتبة والمنزلة في الآخرة إلا الصابرون على أمر الله قال تعالى تنبيهاً لنهايته المشئومة {فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الأَرْضَ} أي جعلنا الأرض تغور به وبكنوزه، جزاءً على عتوه وبطره {فَمَا كَانَ لَهُمِنْ فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ} أي ما كان له أحد من الأنصار والأعوان يدفعون عنه عذاب الله {وَمَا كَانَ مِنَ المُنْتَصِرِينَ} أي وما كان من المنتصرين بنفسه بل كان من الهالكين {وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالأَمْسِ} أي وصار الذين تمنوا منزلته وغناه بالأمس القريب بعد أن شاهدوا ما نزل به من الخسف {يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ} أي يقولون ندماً وأسفاً على ما صدر منهم من التمني : اعجبوا أيها القوم من صنع الله، كيف أن الله يوسّع الرزق لمن يشاء من عباده - بحسب مشيئته وحكمته - لا لكرامته عليه، ويضيّق الرزق على من يشاء - لحكمته وقضائه ابتلاءً - لا لهوانه عليه !! قال الزمخشري: {وَيْكَأَنَّ} كلمتان "وَيْ" مفصولة عن "كأنَّ" وهي كلمة تنبيه على الخطأ وتندم، ومعناه أن القوم تنبهوا على خطئهم في تمنيهم منزلة قارون وتندموا وقالوا {لَوْلا أَنْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا} أي لولا أنَّ الله لطف بنا، وتفضَّل علينا بالإِيمان والرحمة، ولم يعطنا ما تمنيناه {لَخَسَفَ بِنَا} أي لكان مصيرنا مصير قارون، وخسف بنا الأرض كما خسفها به {وَيْكَأَنهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ} أي أعجبُ من فعل الله حيث لا ينجح ولا يفوز بالسعادة الكافرون لا في الدنيا، ولا في الآخرة ... وإلى هنا تنتهي "قصة قارون" وهي قصة الطغيان بالمال.
الآخرة دار الجزاء

{تِلْكَ الدَّارُ الآخرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ(83) مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلا مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(84)}.

بعد أن ذكر تعالى قصة الطغيان بالجاه والسلطان في قصة فرعون وموسى، جاء تقرير الحقيقة الربانية في قوله تعالى {تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا} اسم الإِشارة للتفخيم والتعظيم أي تلك الدار العالية الرفيعة التي سمعت خبرها، وبلغك وصفها هي دار النعيم الخالد السرمدي، التي فيها ما لا عينٌ رأتْ، ولا أُذنٌ سمعت، ولا خطر على قلب بشر، نجعلها للمتقين الذين لا يريدون التكبر والطغيان، ولا الظلم والعدوان في هذه الحياة الدنيا {وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ} أي العاقبة المحمودة للذين يخشون الله ويراقبونه، ويبتغون رضوانه ويحذرون عقابه { مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا} أي من جاء يوم القيامة بحسنةٍ من الحسنات فإن الله يضاعفها له أضعافاً كثيرة {وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلا مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} أي ومن جاء يوم القيامة بالسيئات فلا يجزى إلا بمثلها، وهذا من فضل الله على عباده أنه يضاعف لهم الحسنات ولا يضاعف لهم السيئات.


^&)§¤°^°§°^°¤§(&^

قام بآخر تعديل الملكــnــة يوم 19-10-2005 في 02:26 PM. السبب: الخط
رد مع اقتباس
  #4   -->
قديم 19-10-2005, 11:34 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالله علي
كيميائي نشط
 
تاريخ الانتساب: 03 2005
المكان: الامارات
مشاركات: 241
عبدالله علي على طريق التميز و النجاح
افتراضي

__________________
عبدالله علي
رد مع اقتباس
  #5   -->
قديم 20-10-2005, 01:43 PM
الصورة الرمزية لـ الأستاذ زرنيخ
مشرف البيت المفتوح
 
تاريخ الانتساب: 12 2004
المكان: دار الكرم و الجود
مشاركات: 3,229
الأستاذ زرنيخ على طريق التميز و النجاح
cwm14 يااااااااااااالله

بالفعل أختي الكريمة الملـــnــكــه هذه نهاية كل طاغية وكل متكبر مغرور .
قال تعالى : " إن الله لا يحب من كان مختالاً فخوراً "
جزاك الله خير و أسعدك في الدارين .
__________________


رد مع اقتباس
  #6   -->
قديم 20-10-2005, 01:52 PM
عزيز وغالي
 
تاريخ الانتساب: 10 2005
مشاركات: 6
حبوبه على طريق التميز و النجاح
افتراضي

مرررا حلو الموضوع ومفيد شوووكرن
رد مع اقتباس
  #7   -->
قديم 21-10-2005, 11:39 AM
كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 06 2005
المكان: نجد
مشاركات: 39
أنا الغالية على طريق التميز و النجاح
افتراضي

جزاك الله خيـــــــــــــــــــــــــــر
رد مع اقتباس
  #8   -->
قديم 22-10-2005, 06:42 PM
الصورة الرمزية لـ شما
Be Smile
 
تاريخ الانتساب: 09 2003
المكان: الـشــ عاصمة الثقافة ــارقه
مشاركات: 2,724
شما على طريق التميز و النجاح
افتراضي




ولا تمشي في الارض مرحا إنك لن تخرق الارض ولن تبلغ الجبال طولا


حياك الله وبارك فيك أختي الكريمة .. الملكــnــة

وجزاك خير اً
رد مع اقتباس
  #9   -->
قديم 22-10-2005, 10:52 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالله علي
كيميائي نشط
 
تاريخ الانتساب: 03 2005
المكان: الامارات
مشاركات: 241
عبدالله علي على طريق التميز و النجاح
افتراضي

الأخوة الأعزاء .... حياكم الله
وأنا أقرأ في مذكرات الشيخ العلامة ( محمد متولى الشعراوي ) رحمة الله عليه أوقفتني فقرة تماما على هذا الموضوع وألخصها لكم :
يقول الشيخ إنه عندما كان وزيرا وكان رجلا مشهورا والكل يعمل حسابه ويتقرب منه ويثني عليه ويقدم له كل شىء
ووووو فيبدأ يشعر بأن النفس ستبدأ في التكبر والغرور. ماذا كان يفعل فورا؟
أكرمكم الله يذهب الي حمامات المسجد ودورات المياه ويغسلها وينظفها بنفسه تماما
ويقول لنفسه ... قفي قفي ويروضها ويفوق من حلم التكبر والغرور ....
معلش مرور سريع لأن الموضوع بصراحة جيد
وفق الله الجميع
__________________
عبدالله علي
رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل
Trackbacks are نشيط
Pingbacks are نشيط
Refbacks are نشيط



التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 01:36 PM.


Powered by: vBulletin® Version 3.8.8 Copyright ©2000-2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
Translated By vBulletin®Club©2002-2021
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
Powered by: vBulletin® Version 3.8.8 Copyright ©2000-2015, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w