القــس الــذي كـشف عن وقــود الحيــــاة !!! - بيوتات الكيمياء التعليمية

 
 

اخر المواضيع : الموضوع : دورة تنمية مهارات فريق العمل المسؤول عن الطوارئ 2020   ( الكاتب : العلا للتدريب     الزيارات : 8     الردود : 0 )         الموضوع : السلام عليكم ورحمة الله   ( الكاتب : Khaled al-Malik     الزيارات : 2     الردود : 0 )         الموضوع : كيفية طلاء الذهب للعناصر والمواد المختلفة من المعدن والبلاستيك   ( الكاتب : sayd_ahmad     الزيارات : 94     الردود : 0 )         الموضوع : zinc database هل لديكم معلومات عن   ( الكاتب : أحيا     الزيارات : 102     الردود : 0 )         الموضوع : كتاب التلوين للمعادن   ( الكاتب : sayd_ahmad     الزيارات : 120     الردود : 0 )         الموضوع : ورق عمل شامل للصف الأول الثانوي ـ ف1 ـ الفصل الثالث ـ تركيب الذرة   ( الكاتب : كم لاب     الزيارات : 4210     الردود : 9 )         الموضوع : تحضير 2ع كيمياء مطور ف2 أ/ ناديه   ( الكاتب : لجين23     الزيارات : 69319     الردود : 241 )         الموضوع : قطب البلاتين فى قطب الهيدروجين القياسى   ( الكاتب : knona     الزيارات : 1973     الردود : 3 )         الموضوع : تحضير كيمياء اث ( ف1) حسب الطريقة الثلاثية   ( الكاتب : شوق ساره     الزيارات : 30376     الردود : 86 )         الموضوع : زيت الزيتون   ( الكاتب : cad     الزيارات : 442     الردود : 0 )         
عودة   بيوتات الكيمياء التعليمية > ... > بيت الكيمياء العام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1   -->
قديم 17-03-2005, 08:37 PM
الصورة الرمزية لـ دانه
سوبر كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 12 2002
مشاركات: 1,054
دانه على طريق التميز و النجاح
افتراضي القــس الــذي كـشف عن وقــود الحيــــاة !!!

القس الذي كشف عن وقود الحياة !





كانت له روح فيلسوف فما كان منه ألا ان يشبع

تشوقه الفكري بملهاة الكيمياء التي جعلت منه " القس الذي كشف عن وقود الحياه "

فبعث برساله يخبرنا فيها عن سر التحول الخطير من قس إلى

مكتشف بارع وكيميائي مجرب .. فكتب يقول
:




ولدت في عام 1733م ببلدة فيلد هد بالقرب من ليذر نشأت ودخلت الكهنوت لأكون قسّاً وعندما بلغت الثانية والعشرين من عمري طردت من الكنيسة بسبب آراي الخاطئة ثم أعدت وعينت خوريا في كنيسة صغيرة بمقاطعة سفولك بمرتب ثلاثون جنيها في العام .. كنت أكره التعليم بطبعي ولكني اضطررت إلى ممارسته لصغر مرتبي أخذت اعلم في المدرسة من السابعة صباحا حتى الرابعة ظهرا وبين الرابعة والسابعة مساء كنت أعطي دروسا خاصة وبعد بضع سنوات أصبحت اعلم اللغات في اكاديمية أنشأها المنشقون عن الكنيسة وقد حضرت قليلا من المحاضرات في مبادئ الكيمياء وأعطيت شيئا من وقتي للتشريح وحاولت أن أعطى بعض المحاضرات فيه ..
وعندما بلغت الرابعة والثلاثين ذهبت إلى مدينة ليذر أرعى أمور الكنيسة حيث كنت رب أسرة وأحاول إعاشتها من أحقر مورد .. بغضني الناس وكرهوني لما شذت آرائي في الدين وقد كنت أعاني من تأتأه في لساني ومع كل هذا كنت أحاول جاهدا تحقيق أحلامي فيما وراء الطبيعة .. التقيت في إحدى زياراتي للندن ببنجامين فرانكلين ففجر فيّ حبا للكهرباء فكتبت كتابا في تاريخ الكهرباء ومن هنا بدأت حياتي العلمية فلقد أنسقت وأنا أكتب هذا التاريخ الى تحقيق بضع حقائق كان عليها اختلاف وهذا أدخلني حقلا أكبر من التجارب التي ابتكرها أصحابها أول مرة وقد أنفقت كل ما وقع في يدي من مال على ذلك ..

برستلي والخماره ..


ترجع شهرتي إلى خماره عامه كانت قرب بيتي في ليذر حيث كنت أقضي وقت الفراغ فيها لأجري تجاربي على الغاز الذي كان يخرج على شكل فقاعات من البراميل التي كانت تصنع فيها البيره فجئت بعيدان من الخشب فأشعلتها وقربتها من هذا الغاز وبالطبع ما أقوم به كان لا يتفق مع كوني قسيس .. لقد كان علمي بالكيمياء قليلا لكن كانت لي قدرة على الملاحظة الدقيقة فقد كان الغاز يطفئ عيدان الخشب التي أشعلتها .. ظننت إن هذا الغاز هو الذي حضره بلاك من تسخين الحجر الجيري ولكني أصبحت غير قادر على جمع كميات كافيه من الغاز في الخمارة لذا تعلمت كيف احضره في البيت وحاولت إن أذيب الغاز في الماء فذاب القليل منه وفي اثناء الدقيقتين او الثلاث دقائق صنعت كوباً متلألئ لذيذ المذاق وهو (محلول مخفف من ثاني اكسيد الكربون )والمعروف حاليا بماء الصودا .. وعرضت كشفي هذا على الجمعية الملكية وحصلت على نوطها الذهبي فكان أو كسب علمي لي فما مارست الكيمياء الا هواية
..


بريستلي وسحابة بيضاء جميله


ثم تابعت سلسلة تجاربي الكيميائية التي كنت اجد فيها الروح والراحة فمزجت ملح الطعام بحمض الزاج ( أي حمض الكبريتيك ) وسخنتهما وحصلت على شيء فات من سبقوني ان يحصلوا عليه فجمعت هذا الغاز فوق الزئبق ليس فوق الماء كما فعل من سبقوني وكان الغاز لا لون له وله رائحة نفاذه اذبته في الماء فما أسرع ما ابتلعه الماء فقد أبتلع الحجم من الماء منه أحجاما فلا عجب إن اخفق من سبقوني في جمعه فوق الماء وهو غاز الهيدروكلوريك الذي يستخدم في تنظيف المعادن وصنع الجلاتين والغراء وقد سمته بحامض المرياتيك وهو ثاني إنتاج عظيم لي في هواية الكيمياء ..
وأكملت تجاربي في تحضير غاز آخر عديم اللون بجمعه فوق الزئبق وكان غازاً نفاذاً ومال على النار ليحرك جمراتها ليشتد احتراقها بينما امتلأ المكان بأبخرة الغاز .. فلم أبالي بخروج الدمع من عيناي حتى حجب الدمع بصري ولم أبالي بخروج اهل بيتي الصغير إلى الشارع ليلتقطوا أنفاسهم جراء اختناقهم من رائحة الغازالنفاذه ..
وبذلك حققت للعلم أول طريقة لتحضير غاز النشادر نقياً واعطيت وصفاً صحيحا لخواص الغاز وهو الغاز الذي استخدم فيما بعد لتجميد الماء ليكون منه الثلج ..
فجمعت الغازين النفاذين عديمي اللون كلوريد الهيدروجين والنشادر جافين وهالتني النتيجة حيث اختفى الغازان ووجدت بدلا عنهما سحابه بيضاء جميله ما لبثت ان ترسبت على جدار الآناء مسحوقاً أبيضا ليس له رائحه نفاذه انه كلوريد الامونيوم الذي يستخدم اليوم في البطاريات الكهربائية الجافه
..
  #2   -->
قديم 17-03-2005, 08:49 PM
الصورة الرمزية لـ دانه
سوبر كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 12 2002
مشاركات: 1,054
دانه على طريق التميز و النجاح
افتراضي

القس الذي اكتشف وقود الحياه

لم تمضي سنوات كثيره حتى حققت كشوف هامه في علم الكيمياء وأعطيت للكيمياء في معملي اكثرما اعطيته للكنيسه فقد أسرتني بحبها ..فشاع اسمي في العلم بالقس الكيموي وتجاربي على الغازات المختلفة جعلت مني خبيرا في طرق تحضيرها وجمعها .. فقد كانت تجمع الغازات في بالونات وهي طريقة متعبة وعقيمة في الجمع حيث أن البالون لا يرى عما بداخله ، فأدخلت لتحضير الغازات طريقه تستعمل حديثا وهي البسيطة حيث يملأ وعاء زجاجي بالزئبق وهو وعاء شفاف ومتين وقوي .. فإذا كان الغاز لا يذوب في الماء أستبدل الزئبق بالماء وهو أخف من الزئبق وأرخص ثمنا .. وبهذه الطريقة أدخلت شيئا لا شك انه جديدا في دراسة الغازات ..
ومضيت ابحث وعرضت الكثير من المواد الصلبة للهب النار فإذا بي اتجه نحو ضوء الشمس واستبدلتها بحرارة اللهب فصنعت عدسة لامه من زجاج ركزت بها أشعة الشمس وسلطتها على أشياء عدة فوجدت أنها تحرق الخشب وغير الخشب وانتهى به إلى ان صنع عدسة كبيره قطرها قدم وبدأت بتسخين الكثيرمن المواد بها ووضعت المادة في وعاء شكله كالجرس وهيأته بحيث يستطيع أي غاز أن يتكون داخله من تسخين الماده بالعدسة فيخرج منه فيجتمع في قاروره فوق حوض من الزئبق ووضعت العدسة خارج الجرس الزجاجي بحيث تتركز أشعتها على المادة التي تختبر وبهذا الجهاز أمكني في يوم الأحد بتاريخ أول من أغسطس 1774 أن يخرج هواء ( غازاً ) من أكسيد الزئبق وكلس الزئبق مسحوق أحمر عرفه من قبل جابر بن حيان وهو يحضر بتسخين الزئبق في الهواء الجوي
..


فــكره عــابــره

حضرت هذا الغاز وكانت بجانبي شمعة تشتعل فتساءلت أي أثر يكون لهذا الغاز على شمعة مشتعلة تحترق ؟
فكرة عابره ولكني قمت بتجريبها ووضعت رأس الشمعة بشعلتها في أسفل الغاز ولاحظت بإن الشمعة لم تنطفئ بل هي على النقيض ازدادت واشتدت في شعلتها كما لم تفعله قبلها شمعة ففرحت لذلك ولكن لم ادري كيف أفسر ذلك وأحضرت قطعة من الفحم متقده فأدخلتها في قارورة أخرى بها هذا الغاز فوجدتها تلمع وتبرق ولم تلبث الفحمة أن اختفت وعجبت اشد العجب فغمست قضيبا من الحديد بعد أن سخنته حتى أحمر فاتقد الحديد وتأجج ( فلم يبقى لعجب القس وتهيجه حد )
فهذه الفكرة العابرة كفكرة الشمعة أحدثت انقلابا وثورة في الكيمياء( حقاً أن الكثير من حوادث الدنيا تجري بتقدير الله أكثر مما يجري به الفكر عمدا حين يشغل أو الخطة المدبرة التي يخطها الناس )
في ذلك الوقت لم أكن أعرف شيئا عن ماهية الهواء وتكوينه بل كنت غارقا في نظرية الفلوجستون ولم أكن أدري أن الغاز الذي حضرته هو غاز الغاز المعروف بالأكسجين فقد كنت مشغول الذهن بالنظرية الفلوجستونية ومع ذلك ظللت ابحث في هذا الغاز العجيب الفعال المستخرج من ذلك المسحوق الأحمر عند تسخينه فبحثت فيه على غير هدى وعلى غير هدف واضح وعلى غير مال وعلى غير أساس من علم الكيمياء .. وقد قمت بتحضير هذه الغازات من ملح البارود وحضرته مصادفه ولكن أتابع البحث والتجريب به
أخذت الرصاص وسخنته تسخينا شديدا في الهواء فوجدت الرصاص يتحول إلى مسحوق احمر وصنعت به ما صنعت بالمسوق الأحمر الناشئ من الزئبق ورقصت فرحا لأني حصلت من هذا المسحوق ما حصلت عليه من مسحوق الزئبق أعني الأكسجين وتأكد ظني بإن الغاز الذي جاء من كلا المسحوقين الأحمرين كان في الهواء فاستنتجت بأن هذا الغاز هو القوة الحيوية التي نجدها في الجو
..


تجربه عجيبة وفئران حبيسة

ثم قمت بتجربة عجيبة حيث نصبت فخاخا لفئران ليسهل أخراجها منها حية فأردت أن اكشف سرا آخرا من أسرار الكون فأخذت وعاءين زجاجيتين متشابهتين بل متطابقتين أحدها بها الهواء العادي وآخري بها مملوءة بالأكسجين فأدخل هذه الفئران بسرعة إلى الوعاء الذي به الهواء فوق الماء وأوقفه على منصة حتى لا يسقط في الماء فيغرق وآخذ فأرا آخرا وأدخله للوعاء الذي به الأكسجين وأوقفه على المنصة كذلك وجلست على كرسي اسلي نفسي وأراقب الفئران وما يجري لها وفجأة وجدت أن الفأر الذي في الوعاء ذي الهواء بدأ يظهر عليه التعب والقلق ويسقط الفأر على جانبه من الإعياء غير واع بعد خمس عشر دقيقه لقد مات الفأر .. أما الفأر في الوعاء الآخر الذي به الأكسجين يتحرك في نشاط بين وتمضي عشر دقائق أخرى ولا يزال الفأر نشط ثم بدأت حركته تأخذ وتبطئ ثم يصيبه إغماء فأسرعت وأخرجته من محبسه فمسسته فوجدت جسمه باردا غاية البرودة وقلبه لا يزال يدق ويسرع بالفأر للنار ليدفئه وبدأت الحياة تعود إليه شيئا فشيئا ولا تمضي دقائق حتى ينشط الفأر كما كان أول مره لقد بقي هذا الفأر في الأكسجين ثلاثون دقيقة وعادت إليه الحياة أما زميله الأخر بقي في الهواء نصف المدة فمات ..
فما السر في هذا ؟ أيجوز أن يكون الأكسجين أنقى من الهواء الجوي ؟
أم أن الهواء الجوي به شيئا يضر بالحياة ؟
وذهبت تلك الليلة إلى فراشي وأنا أفكر في الفئران والأكسجين والهواء ويصبح الصباح لأكمل التجربة على الفئران لأكتشف السر الخفي وراء هذا الهواء فذهبت إلى الوعاء الذي عاش به الفأر ثلاثون دقيقه ليسعدني الحظ فأجد أن الوعاء لا يزال به الأكسجين وأكملت التجارب على عدد من الفئران .. فاقتنعت بصلاح الأكسجين فهذا ما اثبته لي التجارب ولم يعد لي شك في ذلك ..
ولكن اعتزمت أن اجري على نفسي ما أجريته على الفئران فاستنشقت هذا الغاز الذي فيه من أسباب الحياة ما فيه فدهشت لأن الإحساس الذي وجدته منه في رئتيّ لم يختلف كثيرا عن الإحساس الذي أجده في الهواء الجوي .. فرأيت إن هذا الغاز النشط الجديد قد يكون فيه منافع للناس .. واليوم فعلا قد يستخدم الأطباء الأكسجين في أمراض الصدر عندما تتقلص الرئة فلا يستطيع صاحبها أن يأخذ الكفاية من أكسجين الهواء ، وكذلك يستخدمه رجال الحريق حيث يحملون زادهم من الأكسجين عندما يدخلون حجرات خانق دخانها ورجال الإنقاذ عندما يدخلون المناجم ويحمله الطيارون والمتسلقون الجبال اذ هم بلغوا من العلو في الجو ومن هنا بدا لأكسجين يدخل في استخدامات شتى ..
ولقد اقترحت تزويد المنافيخ بالأكسجين من مخازن عظيمه ولكني تركت تنفيذ هذا لروبرت هير مخترع اللهب الأكسجين والهيدرجيني ..
ثم رحلت إلى باريس والتقيت بماجلان فعرفني بأشهر الكيميائيين في باريس فحضرت جمعا من فلاسفة باريس مجتمعين في معمل الكيميائي الشهير لافوا زيه فرحت اصف لهم ما قمت به من تجارب في انجلترا وتناولت الغداء مع لافوازيه ففضت عليه بكل ما قمت به من تجاربي سابقا ولم اكتم شيئا من ذلك وكان لافوا زيه يصغى الى كل كلمه قلتها فما كان من لافوازيه إلا أن أعاد تجارب القس على أكسيد الزئبق الأحمر .. ولم أكن ادري بشيء من النتائج التي قام بها لافوازيه ..
  #3   -->
قديم 17-03-2005, 08:59 PM
الصورة الرمزية لـ دانه
سوبر كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 12 2002
مشاركات: 1,054
دانه على طريق التميز و النجاح
افتراضي

أحجية الهواء وسحر الكيمياء


ثم عدت إلى انجلترا فما عدت انظر إلى الهواء على انه عنصر بسيط واحد بل أن لغز الهواء كان على وشك التفسير فلقد عمل من قبلي كثيرون وكتب الصينيون عن شيء اسموه الهواء الفعال الذي يتحد بالكبريت وبعض المعادن الأخرى وأكد كذلك ليورنارد دافنشي في القرن الخامس على أن الهواء يحتوي على جسمين منفصلين كما وردت لمحات سابقة عن ماهية الهواء لكن ضللت الرجل الأوحد الذي حللت اللغز الذي بقي قرونا من غير حل ..
لقد قضى الله ان يكون حل اللغز على يد بريستلي الذي مثل الفكر السائد في قرنه خير تمثيل ولم يكن هذا القس الخارج على الكنيسه أي شيء يصنع بل انه أتخذ من الكيمياء هواية وملهاة يملأ بها فراغ وقته ولكن من هذه الهواية وهذه الملهاة خرج كشف خطير من أخطر اكتشافات الزمان فكشف بريستلي الأكسجين فتغير بكشفه مجرى الكيمياء وتغير تاريخها تغيرا كبيرا
..


ورحل بريستلي

رحل بريستليى إلى امريكا بعد أن ضاقت به انجلترا وما وصل إلى الشاطئ الامريكي حتى استقبله الناس استقبال الفاتحين فقد انتشر ذكره في المستعمرات الامريكيه بأنه الفقيه وأنه العالم وأن الرجل الحر الذي يصدح بآرائه ولا يبالي بمن سر أو ساء ..
فضل بريستلي العيش في مقاطعة نوذمبرلاند بولاية بنسلفينا في هدوء وسلام فبني معملا وبيتا واستقر يكتب ويجرب فكان يخرج من ولاية نوذمبرلاند إلى فيلادلفيا ليحضر اجتماعات الجمعية الفلسفيه الامريكيه .. وفي اواخر عام 1797 م تم بناء معمل بريستلي وقبل ختام القرن قام بأكبر تجربة أجراها في أمريكا وقد كان لا يزال يعمل في الغازات فمرر بخار ماء على جمرات من فحم حمراء وجمع الغاز الجديد الذي نتج الذي نسميه اليوم بأول أكسيد الكربون وفسر كشف هذا الغاز لأول مره ذلك اللهب الذي نراه اليوم ورآه الناس قديما وحديثا فوق نيران الأفران يضطرب ازرقاً خفيفاً ونحن نحضره اليوم بطريقه هي في جوهرها طريقه حضره بها بريستلي في عام 1799 م ..
فلولا أن بريستلي تأثر بنظرية الفلوجستون وتسلط هذه النظريه على عقله وعلى كيانه لكانت كشوفه في الكيمياء أكبر ونتائجها أعظم فلقد آسى بريستلي اكبر الأسى لسقوط هذه النظرية ..
وبالرغم من ذلك لم يكن بريستلي ضيق العقل ولا محدود الفكر نعم آمن بهذه النظرية اونشآ عليها حقا ومع هذا فقد كان واسع الأفق ولم يكن غبيا يتعصب لرأي معين ..
وكان بريستلي عند ذاك قد فاق السبعين من عمره وبدا على جسمه المتعب آثار ضعف ولكن عقله ظل محتفظ بحيويته ويقظته ..
وفي الساعة الثامنة من صبيحة يوم الاثنين 6 فبراير عام 1804 م كان القس العجوز يرقد في سريره وقد أحس بإن النهاية قد اقتربت دعا كاتبه فأجلسه إلى جانبه وأملا عليه بعض الإصلاحات على ثلاث رسائل كان يشتغل بها قبل أن يرسلها إلى المطبعة فكان بريستلي حذرا دائما في كتاباته دقيقا واضح الأسلوب في إملائه ولم تنتصف الساعة بعد ذلك حتى أسلم روحه ..


كانت هذه رسالة بريستلي إلى

منتدى الكيمياء فحياة مليئة بالتجارب والاكتشافات كهذه حولته من

هاوي للكيمياء إلى أحد أبرز علمائها وعباقرتها..
..


خالص شكري لك كيكولي على الصورة ..
وعلى المعلومات الخاصة بـ
الأكسجين Oxygen

خالص التحايا ..

  #4   -->
قديم 18-03-2005, 11:05 PM
الصورة الرمزية لـ Ultraviolet
سوبر كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 09 2002
المكان: أجل ... نحن الحجــازُ ونحن نجدُ ... هنــا ... مجدٌ لنــا ... وهنــاك مجدٌ
مشاركات: 5,376
Ultraviolet على طريق التميز و النجاح
افتراضي






حسناً فتحنا الأنبوبة و وجدنا بها الرسالة الأولى التي خطها لنا العالم بريستلي ..

وبعدما قرأت ما تحتويه رسالة بريستلي ...

سأذكر انطباعي عنها ..










:("




































































:D :D


رسائله كانت بحق رائـــــعة بل أكثر من رائــــــــعة ...

فلقد استمتعت كثيراً بقراءة ما بداخل أول أنبوبة ...

ونحن في إنتظار ما تحتويه البواتق والأنابيب الأخرى من رسائل العلماء ..


" دااااانه " الراااائعة ..

بارك الله فيك غاليتي ..

على هذه الرسائل التي جلبتيها لنا من داخل البوتقة ...


دمتِ بود


رد مع اقتباس
  #5   -->
قديم 19-03-2005, 07:16 PM
الصورة الرمزية لـ كيكولي
كيميائي فعّال
 
تاريخ الانتساب: 11 2004
المكان: مركز الكرة الأرضية
مشاركات: 694
كيكولي على طريق التميز و النجاح
افتراضي

بحق رسالة رائعة جداً ونحن بحاجة لمثل تلك الرسائل

عزيزتي دانه ... ما أروع ما تقدمينه

فبارك الله فيك وفي كتاباتك

لك مني كل الشكر والتقدير
رد مع اقتباس
  #6   -->
قديم 19-03-2005, 08:04 PM
الصورة الرمزية لـ نشطه
كيميائي نشط
 
تاريخ الانتساب: 11 2003
المكان: السعوديه
مشاركات: 243
نشطه على طريق التميز و النجاح
افتراضي رائع دانه

اقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة كيكولي
بحق رسالة رائعة جداً ونحن بحاجة لمثل تلك الرسائل

عزيزتي دانه ... ما أروع ما تقدمينه

فبارك الله فيك وفي كتاباتك

لك مني كل الشكر والتقدير
__________________










انت الزائر لردودي ومواضيعي
رد مع اقتباس
  #7   -->
قديم 19-03-2005, 09:42 PM
كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 01 2005
المكان: السعودية ـجدة
مشاركات: 15
الناصح على طريق التميز و النجاح
افتراضي

الأكسجين كلمة انجليزية معناها المنتج للملح ورغم ان التسمية خاطئة الا انها استمرت لأن الهيدروجين هو المولد للاحماض .

ملاحظة : كما أن الاكسجين وقود الحياة فهو كذلك المدمر لخلايا الجسم [ التأكـســد ] .
رد مع اقتباس
  #8   -->
قديم 21-03-2005, 03:05 PM
عزيز وغالي
 
تاريخ الانتساب: 03 2005
المكان: الباطنه
مشاركات: 7
كيميائي مقهور على طريق التميز و النجاح
افتراضي

مشكوره أختي دانه على المعلومات الرائعه التي تقدمينها ولكي مني كل شكر واعتزاز
رد مع اقتباس
  #9   -->
قديم 08-04-2005, 11:20 AM
الصورة الرمزية لـ دانه
سوبر كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 12 2002
مشاركات: 1,054
دانه على طريق التميز و النجاح
افتراضي


العزيزة الترا ..
تشجيعك الدائم لي هو الذي يدفعني نحو الأمام ..
سأضل عاجزة عن شكرك ..
حفظك الله ورعاك ..

الغالية كيكولي
انت و كلماتك تبثون فيّ الحماس من جديد
فدمتي رائعة حفظك الله ..

الرائعة نشطة :
شكر خاص لمرورك ورقي حسك ..

اخي الناصح
خالص الشكر على المعلومات عن الاكسجين
بارك الله فيك ..

اخي الكريم كيميائي مقهور ..
اشكرك على كلماتك ومرورك الكريم
بارك الله فيك واثابك

  #10   -->
قديم 14-04-2005, 07:21 PM
عزيز وغالي
 
تاريخ الانتساب: 04 2005
مشاركات: 1
عاشقة محبة على طريق التميز و النجاح
افتراضي ayaabuawad_2004@yahoo.com

مرحبا انا عضو جديد في المنتدى حابة اتعرف عليك موضوعك غريب وممتع الله يخليك وتظلي تجبيلنا موضيع شيقة
رد مع اقتباس
  #11   -->
قديم 11-06-2005, 07:57 PM
الصورة الرمزية لـ الملكة
سوبر كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 11 2003
المكان: مصر
مشاركات: 2,411
الملكة على طريق التميز و النجاح
افتراضي

حقا رسالة رائعة بلا شك


اشكرك علي جهدك وعلي المعلومات القيمة جدا



بارك الله لك اختي في الله



كان نفسي اقول لبرستلي بعد كل ما قدمه يرحمك الله لما قدمت للبشرية ولكن لا استطيع وانتم تعرفون السبب

الحمد لله علي نعمة الاسلام
__________________
يرفع الله اللذين آمنو منكم واللذين أوتو العلم درجات




رد مع اقتباس
  #12   -->
قديم 17-06-2005, 01:35 AM
عزيز وغالي
 
تاريخ الانتساب: 06 2005
مشاركات: 3
كيم2006 على طريق التميز و النجاح
افتراضي مشكووووووره جداًاً

جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #13   -->
قديم 20-07-2005, 09:27 PM
كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 07 2005
مشاركات: 25
funnychem على طريق التميز و النجاح
افتراضي

معلومات حلوة والله عن هذا العالم
وبصراحة باستفيد منكم كثير ياأحلى كيميائيين

المشرفة دانه
شكرا لك
رد مع اقتباس
  #14   -->
قديم 22-07-2005, 11:10 AM
الصورة الرمزية لـ دانه
سوبر كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 12 2002
مشاركات: 1,054
دانه على طريق التميز و النجاح
افتراضي

الملكة
كيم2006
funnychem
اشكر مروركم العاطر وكلماتك المشجعة .
وانتظروا بقية الرسائل .
  #15   -->
قديم 24-07-2005, 01:48 PM
كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 04 2005
المكان: ليبيا مصراته
مشاركات: 30
alasaifer على طريق التميز و النجاح
icon14 فكرة متميزة

بسم الله الرحمن الرحيم
لاشك أن العلوم هى نتاج جهود مضنية من العلماء خلال سنوات بعيدة وفكرة التعريف بهم وبجهودهم تعتبر رائعة بحق وتستحق التقدير ::k)

قام بآخر تعديل alasaifer يوم 24-07-2005 في 01:53 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل
Trackbacks are نشيط
Pingbacks are نشيط
Refbacks are نشيط



التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 04:22 PM.


Powered by: vBulletin® Version 3.8.8 Copyright ©2000-2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
Translated By vBulletin®Club©2002-2020
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
Powered by: vBulletin® Version 3.8.8 Copyright ©2000-2015, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w