نلوث البحر والهواء والتربة بالنفط - بيوتات الكيمياء التعليمية

 
 

اخر المواضيع : الموضوع : ماهو الرادون ؟ من اين ياتي ؟   ( الكاتب : فضه المطيري@     الزيارات : 119     الردود : 2 )         الموضوع : برنامج اخفاء الاى بى والتصفح بسريه وامان Free Hide IP 4.0.1.2   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 13     الردود : 0 )         الموضوع : الحموض الكربوكسيلية والأسترات-بوربوينت   ( الكاتب : samy nageeb     الزيارات : 6781     الردود : 45 )         الموضوع : بمناسبة قرب الاختبارات اسئلة واجوبة جميع المناهج في جميع المراحل   ( الكاتب : ميشو@     الزيارات : 16480     الردود : 54 )         الموضوع : افضل برنامج فى التحويل جميع صيغ الصوت والفيديو Format Factory 3.5.0.0   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 11     الردود : 0 )         الموضوع : الفصل الرابع في كيمياء 2   ( الكاتب : سهى هشام     الزيارات : 29     الردود : 0 )         الموضوع : برنامج لتعديل الصور واضافة التاثيرات الرائعة Adobe Photoshop Lightroom 5.7 Final   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 33     الردود : 0 )         الموضوع : اختبار عملي - كيمياء - ثالث   ( الكاتب : نودي السليماني     الزيارات : 2157     الردود : 9 )         الموضوع : كتابة الصيغ الكيميائية   ( الكاتب : حميدالشريف     الزيارات : 3734     الردود : 9 )         الموضوع : ابي مساعدتكم افكار لدرس نموذجي عن مقدمه الاحماض والقواعد   ( الكاتب : الاستاذه منيره     الزيارات : 36     الردود : 0 )         
إظهار / إخفاء الإعلانات 
الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض
عدد الضغطات : 4,434

عودة   بيوتات الكيمياء التعليمية > ... > بيت الكيمياء العام

إعلانات الموقع
عدد الضغطات : 14,057عدد الضغطات : 6,678
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1   -->
قديم 13-04-2009, 10:47 PM
بوعنقة بوعنقة غير متصل
كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 06 2006
مشاركات: 16
بوعنقة على طريق التميز و النجاح
icon14 نلوث البحر والهواء والتربة بالنفط

التلوث البحري بالنفط
يعتبر التلوث بالنفط ومشتقاته واحد من أهم الملوثات المائية فى الوقت الراهن، وقد أخذ تلوث المياه بالنفط يزداد يوماً بعد يوم، ولا سيما فى البحار والمحيطات، نتيجة الاعتماد المتزايد للتقنية والحياة المعاصرة على نواتج تكرير البترول ومشتقاته العديدة.
ويعتبر تلوث مياه البحر بالنفط من أخطر الملوثات وأكثرها شيوعاً، والمشاكل المتعلقة به ظهرت منذ اكتشافه، وامتدت خلال جميع مراحل الإنتاج والنقل والتكرير والتصنيع والتخزين و التسويق، وحتى التخلص من المنتجات المستعملة ؛ هذا وقد أدّت الزيادة المستمرة في كل من هذه الأنشطة إلى ظهور كميات متزايدة من الملوثات النفطية بمياه الشواطئ والبحار والمحيطات؛ وقد ثبت أن مياه البحار والمحيطات تستهدف بالتلوث بعدة ملايين من الأطنان من النفط كل عام، وخاصة أن معظم المصانع والمصافي مقامة بمحاذاة الشواطئ، الأمر الذي بات يهدد وينذر بمشاكل بيئية خطيرة، قد تؤثر على التوازن البيئي في البحر واليابسة على حدٍ سواء، ويصعب التحكم في التلوث البحري أو منع انتشاره، حيث أنه خطر عائم ومتحرك يتحكم فيه اتجاه الرياح وعوامل المد و الجزر وشدة الأمواج، وبذلك تصعب السيطرة عليه، حيث ملوّثات منطقة ما تنتقل بعد فترة إلى مناطق أخرى، إما مباشرة أو بطريقة غير مباشرة عن طريق الأسماك الملوثة.
أنواع التلوث النفطي
تلوث المياه
يمكن أن تصل الملوثات النفطية لأي سبب من الأسباب إلى مصادر المياه سواء كانت مياه سطحية أو جوفية عن طريق التربة، مما يؤدي إلى تلوث هذه المصادر بالمواد الآتية
• تلوث بالمواد الذائبة (العضوية وغير العضوية).
• تلوث بالمواد العالقة (المعلقة).
• تلوث بالمواد الطافية.
• تلوث بالمواد التي تستنزف الأكسجين الذائب في الماء.
• تلوث بالأحياء الدقيقة والبكتيريا والفيروسات.
• تلوث بالمواد التي وجودها يؤدي غالباً إلى تغيير في لون وطعم ورائحة المياه.
الملوثات النفطية في مجال تلوث المياه :
يمكن توضيح تأثير الملوثات النفطية على المياه بصورة عامة السطحية والجوفية منها، ومعرفة الأسباب وطرق التمكن ومكافحة هذه الأنواع من الملوثات.
الملوثات النفطية التي تؤدي إلى استنزاف الأكسجين الذائب في المياه :
المياه الطبيعية عادة ماتحتوي على عمليات موازنة من الأكسجين الذائب فيها، وهي تتراوح من 5 ppm - 15 ppm ، وتتوقف على درجة الحرارة ونسبة الأملاح الذائبة في الماء، وكذلك شدة الرياح السائدة فوق المياه وخاصة السطحية منها . ومن المعروف أن نقص الأكسجين الذائب في الماء عن 5 ppm يؤدي إلى موت أغلب الكائنات الحية التي تعيش في الماء مثل الأسماك ، لذلك فإن تلوث المياه بنسبة مرتفعة من المواد الهيدروكربونية والقابلة للأكسدة كيميائياً وبيولوجياً سوف يؤدي إلى استهلاك الأكسجين الذائب في هذه المياه ، ومن الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى استنزاف الأكسجين الذائب هو تصريف مياه الصرف الصحي والصناعي إلى المياه ، وعادة ماتحتوي هذه المياه على مركبات كيميائية تشتمل على الكبريتيدات ، النيتريتات ، والمواد القابلة للأكسدة بيولوجياً مثل الزيوت النفطية والتي تحتوي على الهيدروكربونات والفينولات، وهي أكثر الملوثات استنزافاً للأكسجين الذائب في المياه الطبيعية، بل هو أكثر الملوثات أهمية حيث يستخدم لتحديد أعلى نسبة لاٍمتصاص الأكسجين الكيميائي، والذي يسمى الأكسجين الكيميائي المطلوب أوCOD، وتتراوح الحدود القصوى له بين 30ppm الى40 ppm، ويوجد معيار أخر يحدد نسبة الملوثات العضوية في المياه ويسمى الأكسجين الحيوي المطلوب أو BOD ، وتتراوح الحدود القصوى له بين 10ppm إلى 20ppm .
الملوثات النفطية السامة:
هناك العديد من الملوثات النفطية؛ قد تؤدي إلى تلويث البيئة المائية، والتي قد تكون ملوثات نفطية عضوية سامة أو ملوثات نفطية غير عضوية سامة، ويمكن تقسيمها على النحو التالي :
مركبات الفينول، مركبات السيانيد، مركبات الكبريتيدات، أيونات المعادن السامة، المواد الذائبة والعالقة ، والمواد الهيدروكربونية.
تلوث الهواء
يمكن للهواء الجوي أن يصبح ملوثاً نتيجة الأعمال النفطية، وتحديداً أثناء تصنيع النفط الخام، وتحويله إلى منتجات نفطية مثل مايجري في صناعة تكرير وتصنيع الغاز المصاحب بالحقول والموانئ النفطية. ولذلك يمكن تقييم تلوث الهواء على النحو الأتي:
• تلوث الهواء الجوي بالحرارة الزائدة والناجمة عن صرف غازات الاحتراق.
• تلوث الهواء الجوي بالغازات والأبخرة السامة والضارة أثناء عمليات تصنيع أو صرف الوقود.
• تلوث الهواء الجوي بالضباب والدخان.
• تلوث الهواء الجوي ببعض المواد الغازية والتي لها درجة معينة من الإشباع.
الملوثات النفطية والبتر وكيماوية للهواء الجوي :
• غاز ثاني أكسيد الكبريت.
• غاز كبريتيد الهيدروجين.
• غازات أكاسيد النيتروجين.
• غاز أول أكسيد الكربون.
• الجزيئات(الحبيبات) الصلبة المتطايرة.
• الأبخرة الهيدروكربونية.
الطرق المستخدمة لمكافحة تلوث الهواء الناتج عن الصناعات أو النشاطات النفطية :
• طرق التحكم الآلي والإنذار المبكر.
• الطرق المستخدمة لتصريف الأبخرة والغازات في الحالات الطارئة.
• نظام تخزين الزيوت والمنتجات النفطية الخفيفة.
• مكافحة التلوث الجوي بغازات الاحتراق.
• إنتاج الوقود الخفيف والثقيل بنسب كبريت مخفضة.
تلوث التربة
تتلوث التربة عادة نتيجة العمليات المختلفة أثناء الاستكشاف والحفر والإنتاج، فمثلاً أثناء عمليـات الحفر تستخدم سوائل ذات صفات تسمى سوائل الحفر((Drilling muds هذه السوائل عادة ماتختلط بالتربة وتؤدي إلى تلوثها ، وعادة مايكون مصدرها كيميائي وله درجة خطورة ، لذلك يمكن تقسيم تلوث التربة على النحو التالي:
• تلوث التربة بالنفايات النفطية والمواد القابلة للاشتعال.
• تلوث التربة بالنفايات السامة والخطرة.
• تلوث التربة بمخلفات مصانع تصنيع النفط، مثل مصافي تكرير النفط بما فيها الأوحال المتراكمة في الخزانات والأنابيب.
• تلوث التربة بالنفايات المشعة.
الأضرار الناتجة عن تلوث المياه بزيت النفط
إن ما يسببه تسرب النفط من أثر على البيئة ناتج عن تطوير وصيانة مرافق التحميل والتفريغ على الشواطئ أكثر ما يكون ناتجاً عن وسيلة النقل ذاتها، وسواء كان الميناء يخدم مصفاة أو خط أنابيب، فإن خطر تسرب النفط قائماً أثناء نقل النفط من الناقلة إلى المنشأة على الشاطئ.
وفيما يلي أهم الأضرار والنتائج المترتبة على تسرب النفط :
1- التأثير على النظم البيئية البرية والبحرية، حيث يحتوي زيت النفط على العديد من المواد العضوية الكثير منها يعتبر ساماً للكائنات الحية, ويؤدي إلى موت الكائنات الحية المائية، وتتصاعد الكثير من الأبخرة من بقع الزيت، وتقوم التيارات الهوائي بدفع هذه الأبخرة بعيداً من الموضع الذي تلوث بالنفط إلى الأماكن السكنية على الشواطئ والمناطق الساحلية بواسطة الهواء الذي أصبح مشبعاً بها إلى درجة كبيرة، وبتركيز عال فوق المقبول، مما يؤثر على النظام البيئي البري والبحري .
2- ونظراً لأن كثافة النفط أقل من كثافة الماء فهو يطفو على سطحه مكوناً طبقة رقيقة عازلة بين الماء والهواء الجوي، وهذه الطبقة تنتشر فوق مساحة كبيرة من سطح الماء، حيث تمنع هذه الطبقة التبادل الغازي بين الهواء والماء، فتمنع ذوبان الأوكسجين في مياه البحر، مما يؤثر على التوازن الغازي، ويتوقف انتشار النفط على المياه السطحية على عوامل عديدة منها طبيعة النفط والرياح السائدة، والأمواج والتيارات البحرية وقوتها . كما تتوقف مدة دوام النفط الذي يغطي الشواطئ على خصائصه التكوينية وطبيعة الشواطئ.
3- تعقد أحياناً الأحوال البحرية والجوية عمليات التنظيف، فيمتزج النفط الخام المتسرب بماء البحر متحولاً إلى مستحلب كالشكولاتة، كما حصل أثناء تسرب النفط الخام من الناقلة (أموكوكاديز)، فأصبح الماء أكثر لزوجة والتلوث أربعة أضعاف من حجم النفط الخام.
4- قد يمتد التلوث الناتج عن بقعة الزيت ليشمل قاع البحر، فبعد انطلاق المواد الطيارة وتكون المستحلب تبقى الأجزاء الثقيلة غير القابلة للتطاير والذوبان طافية فوق الماء مدة ما، وتتحول تدريجياً إلى كتل صغيرة سوداء تعرف باسم كرات القار، التي تنتج بفعل أكسدة بقايا الزيت الثقيل مع أكسجين الهواء، وبواسطة بعض العوامل الميكروبيولوجية الأخرى. وتحتوي كرات القار على مواد الهيدروكربونية والمركبات العضوية والمواد الإسفلتية، وتحمل تيارات الماء الكرات لتنشرها في كل مكان، ويتحول بعضها بمرور الزمن إلى رواسب ثقيلة تنزل إلى قاع البحر.
5- زيادة درجة التلوث في منطقة الحادث، حيث تعمل بقعة الزيت كمذيب وتستخلص الكثير من المواد الكيماوية الأخرى المنتشرة في مياه البحر مثــل ( المبيدات الحشرية – المنظفات الصناعية).
6- وتعمل الرياح وحركة الأمواج على زيادة التلوث برفع أجزاء من بقعة الزيت نحو الشاطئ وتلوث الرمال وتحيلها إلى منطقة عديمة النفع. لذلك تكون الشواطئ المجاورة لخطوط نقل النفط مهددة بتسربات نفطية، لأنها تقع تحت رحمة حركة الرياح، والمد والجزر، والأمواج التي يمكنها دفع البقع النفطية نحوها .
7- إن المركبات النفطية الأكثر دواماً والتي تستغرق فترة طويلة للتخلص منها، تنتقل عن طريق السلسلة الغذائية، وتختزن في كبد ودهون الحيوانات البحرية، وهذه لها آثار بعيدة المدى والتي لا تظهر على الجسم البشري إلا بعد سنوات عدة .
إن تلوث الأسماك يجعلها غير صالحة للاستخدام الآدمي، فعلى سبيل المثال وجد في عينة من الأسماك تم صيدها في خليج جاكرتا في إندونيسيا أن نسبة الرصاص فيها تزيد بمقدار 44% عن الحد المسموح به، وأن الزئبق يزيد بنسبة 38% كما ورد في تقرير منظمة الصحة الدولية.
من هنا نستنتج الآثار المباشرة وغير المباشرة للتسريبات النفطية على الإنسان، وفي طليعتها نقص البروتين الغذائي اللازم لتغذية أعداد السكان المتزايدة، كما أن وصول التسريبات النفطية إلى الشواطئ يضر بالسياحة، من خلال التشويه لمنظر البيئة، إضافة إلى كون البحار والمحيطات مصدراً لمحطات التحلية في المناطق التي تعاني شحاً في إمدادات المياه العذبة. فضلاً عن أن التربة الزراعية نفسها كثيراً ما تتأثر تأثراً بليغاً بالتلوث النفطي، الذي لا سبيل إلى إزالة آثاره وتداعياته وعواقبه إلا بعد زمن ومشقة ومحاولات مستمرة في سبيل ذلك.
يتبع............. ا.عزالدين الصابر

قام بآخر تعديل بوعنقة يوم 13-04-2009 في 10:52 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 07:49 AM.


Powered by: vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000-2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By vBulletin®Club©2002-2014
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi