الذكاء الوجداني (العاطفي) - بيوتات الكيمياء التعليمية






 
     
عودة   بيوتات الكيمياء التعليمية > ... > أدوات معلّم الكيمياء


اخر المواضيع : الموضوع : أحدث إصدارات برنامج المحادثة سكايب بشكلة الجديد Skype 6.22.81.104 Final   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 1     الردود : 0 )         الموضوع : مذكرة للتجارب العملية للصف الثالث ثانوي بالطائف   ( الكاتب : ابو راكان 13     الزيارات : 25     الردود : 1 )         الموضوع : برنامج MyPC 7.0.0.0 لمعرفة كل مواصفات جهازك بالتفصيل   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 19     الردود : 0 )         الموضوع : الطلاء بالنحاس   ( الكاتب : cad     الزيارات : 1112     الردود : 10 )         الموضوع : معا .. نحو تمهيد إبداعي للدروس..   ( الكاتب : jojo3     الزيارات : 202637     الردود : 581 )         الموضوع : المتصفح العملاق جوجل كروم Google Chrome 38.0.2125.111 Final باخر تحديثات   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 27     الردود : 0 )         الموضوع : متصفح فايرفوكس العملاق Mozilla Firefox 33.0.2 Final   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 10     الردود : 0 )         الموضوع : بحث.   ( الكاتب : يوسف الشب     الزيارات : 30     الردود : 0 )         الموضوع : تركيبة الفوتوبوليمر Photopolymer   ( الكاتب : محمود لطفى     الزيارات : 25     الردود : 0 )         الموضوع : برنامج BatteryCare 0.9.20 للحفاظ على بطارية اللاب توب وتحسين ادائها   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 50     الردود : 0 )         
إعلانات الموقع
عدد الضغطات : 13,030عدد الضغطات : 2,888
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-02-2007, 10:35 AM   #1
عذبات الايام
سوبر كيميائي
 
الصورة الرمزية لـ عذبات الايام
 




عذبات الايام على طريق التميز و النجاح
افتراضي الذكاء الوجداني (العاطفي)

الذكاء الوجداني (العاطفي)



د. عبدالستار إبراهيم
أستاذ واستشاري في العلاج النفسي

Emotional Intelligence
نافذتك على التوازن النفسي والنجاح في الحياة


انظر للعبارات التالية وأجب عن كل سؤال منها بالموافقة إذا كنت تعتقد أنها تنطبق عليك ، أو عدم الموافقة إذا كنت تعتقد أن العبارة لا تنطبق عليك:

• أشعر أحياناً بالضيق بدون أن أعرف السبب في ذلك .
• بعض الأشخاص يثيرون استيائي مهما حاولت أن أبدو غير مهتم بهم .
• كل شخص يعاني من بعض المشاكل في حياته ، ولكن مشكلاتي النفسية أضخم من أي شخص آخر .
• عندما تواجهني مشكلة تكون دائماً نتيجة لفشلي وخيبتي وغبائي .
• لا أشعر بالراحة في المواقف التي تحتاج للتعبير عن إظهار المشاعر الطيبة والمودة والحب .
• عندما أقرر تحقيق هدف معين أجد كثيراً من العقبات التي تحول بيني وبين الوصول لأهدافي.
• أشعر بالملل وفقدان الصبر .
• أشعر بالتعاسة لأسباب لا أعرفها .
• أحتاج دائماً لتأييد الناس حتى أرضى عن أي عمل أفعله .
• أحتاج لقوة دفع خارجية حتى أتمكن من ممارسة أعمالي بنجاح .

إذا كانت إجاباتك عن الأسئلة السابقة أو أمثالها بالإيجاب فمعنى ذلك أنك تفتقر للذكاء الوجداني، أي أنك من النوع الذي تسيطر عليه التقلبات الانفعالية، والاستغراق في القلق. وأنك تجد صعوبة في تكوين علاقات مستقرة ودافئة مع الآخرين. كما يعني أنك لا تشعر بالرضا عن نفسك ولاعن الآخرين و لا عن المجتمع الذي تعيش فيه. بعبارة أخرى فإن فرصك في النجاح والتفوق والسعادة في الحياة العملية والمهنية ستكون محدودة بالمقارنة مع الشخص الآخر الذي يتمتع بعكس هذه المشاعر، أي ذلك الذي يتسم بقدرة عالية من الذكاء الوجداني.


ما هو الذكاء الوجداني ؟


الذكاء الوجداني هو عبارة عن مجموعة من الصفات الشخصية والمهارات الاجتماعية والوجدانية التي تمكن الشخص من تفهم مشاعر و انفعالات الآخرين، ومن ثم يكون أكثر قدرة على ترشيد حياته النفسية والاجتماعية انطلاقاً من هذه المهارات . فالشخص الذي يتسم بدرجة عالية من الذكاء الوجداني، يتصف بقدرات ومهارات تمكنه من أن:
• يتعاطف مع الآخرين خاصة في أوقات ضيقهم .
• يسهل عليه تكوين الأصدقاء والمحافظة عليهم .
• يتحكم في الانفعالات والتقلبات الوجدانية.
• يعبر عن المشاعر والأحاسيس بسهولة.
• يتفهم المشكلات بين الأشخاص ويحل الخلافات بينهم بيسر.
• يحترم الآخرين ويقدرهم .
• يظهر درجة عالية من الود والمودة في تعاملاته مع الناس.
• يحقق الحب والتقدير من الذين يعرفونه .
• يتفهم مشاعر الآخرين ودوافعهم ويستطيع أن ينظر للأمور من وجهات نظرهم.
• يميل للاستقلال في الرأي والحكم وفهم الأمور
• يتكيف للمواقف الاجتماعية الجديدة بسهولة.
• يواجه المواقف الصعبة بثقة.
• يشعر بالراحة في المواقف الحميمية التي تتطلب تبادل المشاعر والمودة.
• يستطيع أن يتصدى للأخطاء والامتهان الخارجي.

إذن فأنت تلاحظ أن الذكاء الوجداني مفهوم يحمل في طياته عدد من السمات والصفات التي يمكن تلخيصها فيما يأتي:

1. الإدراك الواضح لدوافعه الشخصية بما في ذلك وعيه بمختلف المشاعر التي تتملكه حتى وهو في قمة الانفعال.
2. يثق في نفسه ويتحمل مسؤولية أفعاله وينزع للاستقلال في تصرفاته وآرائه.
3. يتمتع بدرجة عالية من الصحة النفسية بما في ذلك الخلو النسبي من اضطرابات القلق والكآبة.
4. ينظر للحياة بتفاؤل وإيجابية.
5. قد يشعر أصحاب هذا النوع من الشخصية بالكدر والضيق أحياناً كالآخرين ولكنهم يستطيعون التخلص من هذه المشاعر في فترات قصير بسبب ما يتسمون به من عقلانية وحنكة.
6. لديهم قدرة عالية على التحكم في تقلباتهم الانفعالية، مع توظيف مشاعرهم وعواطفهم لما فيه الصالح الشخصي دون تضحية بصالح الآخرين.
7. يتفهمون جيداً ما يواجههم من آمال أو آلام ومن ثم تتسع الفرص أمامهم للنجاح والتفوق وتكوين علاقات إنسانية فعالة بالآخرين.
8. يمكنك أن تتوقع ما تستطيع تحقيقه في الحياة من فوز وتفوق إذا كنت تملك قدراً مرتفعاً من الذكاء الوجداني بالإضافة للذكاء العقلي الذي يرتبط بالنجاح الأكاديمي وتحصيل العلم والمعلومات وغيرها من المهارات الفكرية والذهنية التي تقيسها مقاييس الذكاء التقليدية.

ومنذ تبلور هذا المفهوم، أصبح من أكثر المفاهيم رواجا في علم النفس لدرجة أن الرئيس السابق "كلينتون" عندما سألوه في إحدى اللقاءات عن أهم المفاهيم التي أثرت في حياته المهنية ونجاحه السياسي والاجتماعي كان مفهوم الذكاء الوجداني من أكثر المفاهيم التي ذكر أنها أثارت تشوقه واهتمامه وأفادته في حياته أجل الفائدة.


الذكاء الوجداني يمكن تعلمه واكتسابه:


ولعل من أهم جوانب التطور إثارة في موضوع الذكاء الوجداني، ما يتعلق بتدريبه وزيادته في السلوك. فالذكاء الوجداني - بعكس الذكاء العقلي ونسبة الذكاء التقليدية - يتصف بعدد من المهارات التي يمكن تعلمها واكتسابها بيسر. وقد كشفت بحوث العلماء في هذا الصدد أن الذكاء الوجداني خاصية أو مجموعة من الخصائص يمكن تدريبها وتنميتها من خلال كثير من الأساليب التي تساعد علي تنميتها وتقويتها في الشخصية.


سر اللعبة


الآن عرفت ما هو الذكاء الوجداني وتعرفت على بعض خصائصه الثابتة، ويبقى لك أن تعرف بعض ما يجب عمله لاكتساب مهاراته. وقد استطاع العلماء لحسن الحظ أن يكتشفوا كثيرا من أسرار هذا النوع من الذكاء كما استطاع البحث العلمي أن يمنحنا كثيراً من التوجيهات التي ترفع من معدل الذكاء الوجداني من بينها :

• تدريب الذات على الهدوء والاسترخاء في مواجهة الأزمات.
• كن واعياً بالمشاعر والانفعالات السلبية التي تتملكك أحياناً دون توقع. كن منتبها بشكل خاص لحالات القلق والاكتئاب والغضب، وأعمل على التخلص منها أو الإقلال منها بقدر ما تستطيع، لأنها تعيق تفاعلاتك الجيدة بالناس وتجعل بينك وبينهم سدا منيعا يعيق تفاعلك بهم.
• لا تجعل العناد أو المكابرة يحرمانك من التعلم من الآخرين حتى ولو كانوا أصغر منك أو مختلفين عنك أو أقل مركزاً أو سطوة فالرأي الجيد والحكمة لا تعرف التمييز فاطلبها حيثما وجدتها وأينما وجدتها ومع من تجدها.
• حافظ دائماً على مشاعر طيبة عند التعامل مع الآخرين بأن تتفهم مشاعرهم وما يوجههم من دوافع وحاجات شخصية واجتماعية. تفهم مخاوفهم، ومشاعرهم بالغيرة والغضب حتى تكون أقدر على توجيه تفاعلاتك معهم في الطريق الإيجابي دائما وبأقل قدر من التوتر.
• علينا أن ندرب أنفسنا جيداً على مواجهة الأزمات بهدوء، وأن نتصدى لحل الخلافات خاصة تلك التي تثور عندما نواجه مختلف التأثيرات السلبية والعقبات التي قد تطرحها أمامنا بيئة اجتماعية تعوق قدراتنا علي النمو السليم والصحة النفسية.
• كذلك ينصح العلماء بأن تنمي قدرتك على مواجهة النقد الخارجي. أنظر للنقد بوصفه فرصة للناقد والمنتقد للعمل معاً نحو تحقيق هدف له معنى للوصول إلى حلول ناجحة للمشكلات التي أثارت النقد ، وليس بوصفه خصومة وتآمر.
• راقب تحيزاتك وتعصبك الشخصي ضد بعض الأشخاص المختلفين عنك اجتماعياً أو ذهنياً. تذكر أن التعصب نوع من الجمود العاطفي ولهذا تتصف الشخصية المتعصبة بالعدائية نحو المختلفين عنا في الرأي أو السلوك مهما كانت الحقائق مختلفة عما نحمل من رأي متحيز أو توجه سلبي نحو الآخرين.
• لكي تنمي شخصيتك في اتجاه الذكاء الوجداني امنح فرصة لنمو مهاراتك على التعاطف ومؤازرة الآخرين ومد يد العون لهم. تذكر أن العطاء لا يكون مادياً فحسب بل يمتد ليشمل قدرتك على العطاء من جهدك ووقتك وعلمك. تذكر أنه إذا كان من أهدافك أن تمد يد العون والمساعدة للآخرين فثق أنك ستجد الكثير من الطرق الملائمة لعمل ذلك، فالمجال أمامك واسع جدا لتكون خدوماً و " خادم القوم سيدهم" .
• وأخيراً اظر وتأمل العبارات التي بدأنا بها هذه الموضوع وعامل هذه العبارات على أنها عقبة في تطورك الشخصي ونجاحك في العمل، ومن ثم تجنب ما تصفه هذه العبارات من آراء أو سلوك، واعمل على أن تتصرف بعكسها ، أي بحسب الخصائص الثمانية المذكورة في الموضوع ، استمر في ذلك حتى تصبح تصرفاتك الجديدة عادية وترتبط بحق بما يسمى بالذكاء الوجداني.
• إذا كنت أباً أو أماً كن على وعي بالعوامل التي تيسر نمو الذكاء الوجداني لدي أطفالك مبكراً، قلل من انتقاداتك لأرائهم. ناقش آرائهم في الناس والآخرين بدون تعصب. شجعهم على التعاطف مع الآخرين والتطوع للأعمال التعاونية والخيرية. دربهم مبكراً على اكتساب المهارات الاجتماعية وتنويع صداقاتهم بفئات مختلفة من الناس. شجعهم على التخلي عن الغضب والفورات الانفعالية بأن ترسم أمامهم بتصرفاتك قدوة لهم على الهدوء وتجنب الانفعالات. أطلب منهم دائماً أن يقدموا لك على الأقل ثلاثة حلول لأي مشكلة قد تواجههم أو تعترض نموهم


المصدر : http://www.alnafsy.com/
التوقيع :
عذبات الايام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2007, 11:25 AM   #2
هيدوجين
كيميائي
 
الصورة الرمزية لـ هيدوجين
 




هيدوجين على طريق التميز و النجاح
افتراضي

مشكوره أختي عذبات الأيام
هيدوجين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2007, 05:55 PM   #3
عذبات الايام
سوبر كيميائي
 
الصورة الرمزية لـ عذبات الايام
 




عذبات الايام على طريق التميز و النجاح
افتراضي

اقتباس:
الكاتب : هيدوجين عرض المشاركة
مشكوره أختي عذبات الأيام
العفو أخي هيدوجين .. شكرا على مرورك .. بارك الله فيك ..
التوقيع :
عذبات الايام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2007, 01:47 PM   #4
omar
المشرف العام
 
الصورة الرمزية لـ omar
 





مشاركات المدونة: 2
omar على طريق التميز و النجاح
افتراضي

يعني طلع للإنسان ذكائين مو واحد ذكاء عقلي معرفي، وذكاء عاطفي انفعالي وجداني. لا والذكاء الأكثر تأثيراً في حياة الفرد هو الذكاء الوجداني!!! شيء غريب

يقول دانيال جولمان 1995صاحب أشهر كتاب في الذكاء العاطفي: إنّ 20% من النجاحات التي يحقّقها الأفراد في الحياة ترجع إلى الذكاء العقلي، بينما النسبة الباقية 80% ترجع إلى عوامل أخرى من بينها ذكاء المشاعر

شكراً على الموضوع يا أستاذة عذبات.
omar غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2007, 01:08 AM   #5
عذبات الايام
سوبر كيميائي
 
الصورة الرمزية لـ عذبات الايام
 




عذبات الايام على طريق التميز و النجاح
افتراضي

اقتباس:
الكاتب : omar عرض المشاركة
يعني طلع للإنسان ذكائين مو واحد ذكاء عقلي معرفي، وذكاء عاطفي انفعالي وجداني. لا والذكاء الأكثر تأثيراً في حياة الفرد هو الذكاء الوجداني!!! شيء غريب
يقول دانيال جولمان 1995صاحب أشهر كتاب في الذكاء العاطفي: إنّ 20% من النجاحات التي يحقّقها الأفراد في الحياة ترجع إلى الذكاء العقلي، بينما النسبة الباقية 80% ترجع إلى عوامل أخرى من بينها ذكاء المشاعر
شكراً على الموضوع يا أستاذة عذبات.
العفو استاذ عمر ..
ابدا مو غريب ان الذكاء الوجداني هو الاكثر تاثيرا في حياتنا ! وما كذب دانيال في احصائياته ..

الشخص منا حياته عبارة عن تعاملات وانفعالات مع من حوله فتعاملنا مع اهلنا واصدقائنا ومحيطنا بل مع انفسنا قبل كل شئ يتطلب ذكاء وجدناي كاساس لتفهم واحتواء من حولنا.. لو راجع كل منا مواقفه في اليوم الواحد لوجد انه يحتاج الى زخم من المشاعر وقدرة هائلة للتحكم بالانفعالات لكي يستطيع ان يقضي يوما ناجحا في تعاملاته خاليا من التوتر والقلق ..

شكرا على مرورك واضافتك المفيده ..
التوقيع :
عذبات الايام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2007, 05:00 AM   #6
وائل القثامي
كيميائي فعّال
 
الصورة الرمزية لـ وائل القثامي
 





وائل القثامي على طريق التميز و النجاح
افتراضي

الاستاذة عذبات الايام

شكرا جزيلا لك على هذا الموضوع الرائع

وتقبلي مروري

ودمتم بخير
التوقيع :
بقدر الكد تُكْتَسَـبُ المعـالي *** ومَنْ طلب العلا سهر اللّيــالي
ومن طلب العلا في غير جدّ *** أضاع العمر في طلب المحـــال
تروم العـزّ ثم تنام ليــلا *** يخوض البحر من طلب الـلآلي
وائل القثامي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2007, 04:48 PM   #7
عذبات الايام
سوبر كيميائي
 
الصورة الرمزية لـ عذبات الايام
 




عذبات الايام على طريق التميز و النجاح
افتراضي

اقتباس:
الكاتب : وائل القثامي عرض المشاركة
الاستاذة عذبات الايام
شكرا جزيلا لك على هذا الموضوع الرائع
وتقبلي مروري
ودمتم بخير
مرحبا اخي الكريم وائل .. العفو ..
اكيد لي الشرف بمرورك .. حياك الله ..
التوقيع :
عذبات الايام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2007, 06:05 PM   #8
العقل الكيميائي
كيميائي
 
الصورة الرمزية لـ العقل الكيميائي
 




العقل الكيميائي على طريق التميز و النجاح
افتراضي

تسلمييييين اختي عذبات الايام
على هالموضوع الرائع

تقبلي شكري واحترامي
اختك/ العقل الكيميائي
التوقيع :

اللهم اجعلنا من عبادك الصالحين اللذين تحبهم ويحبونك
واللذين ليس للشيطان عليهم سلطان ولا ولايه
العقل الكيميائي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2007, 01:20 PM   #9
عذبات الايام
سوبر كيميائي
 
الصورة الرمزية لـ عذبات الايام
 




عذبات الايام على طريق التميز و النجاح
افتراضي

اقتباس:
الكاتب : العقل الكيميائي عرض المشاركة
تسلمييييين اختي عذبات الايام
على هالموضوع الرائع
تقبلي شكري واحترامي
اختك/ العقل الكيميائي
الله يسلمج اختي العقل الكيميائي .. العفو عزيزتي ..
اسعدني مرورج .. يا هلا ..
التوقيع :
عذبات الايام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2007, 03:44 PM   #10
flesh&blood
مراقب عام
 
الصورة الرمزية لـ flesh&blood
 




مشاركات المدونة: 5
flesh&blood على طريق التميز و النجاح
افتراضي

موضوع جميل ومميز (غاليتي) عذبات

اقتباس:
فالشخص الذي يتسم بدرجة عالية من الذكاء الوجداني، يتصف بقدرات ومهارات تمكنه من أن:
• يتعاطف مع الآخرين خاصة في أوقات ضيقهم .
• يسهل عليه تكوين الأصدقاء والمحافظة عليهم .
• يتحكم في الانفعالات والتقلبات الوجدانية.
• يعبر عن المشاعر والأحاسيس بسهولة.
• يتفهم المشكلات بين الأشخاص ويحل الخلافات بينهم بيسر.
• يحترم الآخرين ويقدرهم .
• يظهر درجة عالية من الود والمودة في تعاملاته مع الناس.
• يحقق الحب والتقدير من الذين يعرفونه .
• يتفهم مشاعر الآخرين ودوافعهم ويستطيع أن ينظر للأمور من وجهات نظرهم.
• يميل للاستقلال في الرأي والحكم وفهم الأمور
• يتكيف للمواقف الاجتماعية الجديدة بسهولة.
• يواجه المواقف الصعبة بثقة.
• يشعر بالراحة في المواقف الحميمية التي تتطلب تبادل المشاعر والمودة.
• يستطيع أن يتصدى للأخطاء والامتهان الخارجي.
كل شخص يشعر أن هذه الصفات فيه وأنها ملكة من ملكاته،،، فمن يحدد ذلك؟


اقتباس:
كذلك ينصح العلماء بأن تنمي قدرتك على مواجهة النقد الخارجي. أنظر للنقد بوصفه فرصة للناقد والمنتقد للعمل معاً نحو تحقيق هدف له معنى للوصول إلى حلول ناجحة للمشكلات التي أثارت النقد ، وليس بوصفه خصومة وتآمر

هذه واسطة العقد في مجمل الموضوع كله. فمن في هذا الزمان يقدر هذه النصيحة الغالية؟!

تنمية الذات وجدانيا،،، لا يتم إلا إذا اقتنع الانسان أولا بأن فيه خلل ما وأنه يحتاج إلى إصلاح هذا الخلل ثم تأتي الرغبة الصادقة في الإصلاح وإلا لن ترجى منها فائدة ولن يحرز منها أي تقدم،،،

واعذريني على الإطالة والشغب الاعتيادي،،،

،،، ويحفظكِ ربي دوما وأبدا

،،،
التوقيع :

ربّ لاتكلني إلى أحد ولا تحوجني إلى أحد وأغنني عن كل أحد يا من إليه المُستند وعليه المُعتمد
flesh&blood غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2007, 11:09 PM   #11
عذبات الايام
سوبر كيميائي
 
الصورة الرمزية لـ عذبات الايام
 




عذبات الايام على طريق التميز و النجاح
افتراضي

اقتباس:
الكاتب : flesh&blood عرض المشاركة
كل شخص يشعر أن هذه الصفات فيه وأنها ملكة من ملكاته،،، فمن يحدد ذلك؟
مرحبا عزيزتي فلش اند بلد .. خذي راحتج حبيبتي ..
ممكن للوهله الاولى يشعر الشخص بان كل هذه الصفات فيه لكن اذا اعاد قرائتها بمصداقية مع نفسه حينها يستطيع ان يحدد ما الذي يمتلكه منها .. اذن (في نظري) تحديد الصفات وتنمية الذات كلاهما يعتمد على مدى صدق الانسان مع نفسه ..
وصدقيني يوجد في هذا الزمن من يقدر النصائح الغالية!

شكرا على مرورج واضافتج ودعواتج الطيبة .. يا هلا ..
التوقيع :
عذبات الايام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2007, 08:06 PM   #12
Candle
كيميائي فعّال
 
الصورة الرمزية لـ Candle
 





Candle على طريق التميز و النجاح
افتراضي

مواضيعك أختي عذبات الأيام أحلى من بعضها

من المهم أن يعرف الإنسان ذاته

يتصور البعض بأن العاطفة مصدر الضعف في شخصية الفرد ، بالتأكيد هي ليست كذلك إذا كانت في محلها ... و لكن تقييم المواقف في الحياة من وجهة نظر عاطفية هي المشكلة !


اقتباس:
قد يشعر أصحاب هذا النوع من الشخصية بالكدر والضيق أحياناً كالآخرين ولكنهم يستطيعون التخلص من هذه المشاعر في فترات قصير بسبب ما يتسمون به من عقلانية وحنكة.
إذاً هناك مساحة للعقلانية ـ بغض النظر عن نسبتها ـ ... و هذا يدل على تلازم الذكائين


شكراً لكِ أختي عذبات على موضوعك المفيد



أطيب تحية
التوقيع :
Candle غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2007, 12:10 AM   #13
omar
المشرف العام
 
الصورة الرمزية لـ omar
 





مشاركات المدونة: 2
omar على طريق التميز و النجاح
افتراضي

الغربيون لهم قدرة واضحة على تطبيق المعرفة والاستفادة منها في شتّى مجالات الحياة،وهنا يكمن سرّ تلك النجاحات التي يحقّقونها، عندما نشر جولمان كتابه المعنون بالذكاء الانفعالي Emotional Intelligence عام 1995م، حقّق الكتاب أعلى مبيعات الكتب في ذلك العام، والسبب - من وجهة نظري - هو احتواء الكتاب على خطوات إجرائية لتنمية الذكاء الانفعالي لدى الفرد، وأكاد أجزم أنّ المعرفة النظرية لهذا الموضوع ليست بجديدة، فقد تكلّم عن هذا النوع من الذكاء الكثير من علماء النفس السابقين ، منهم ثورندايك، وفؤاد أبو حطب، وجاردنر في معرض حديثهم عن الذكاء الاجتماعي، بل وأنّنا نجد في تراثنا العربي والإسلامي القديم الكثير من الموضوعات التي تشير إلى التناغم بين العقل والقلب، فالعقل يفكّر، والقلب يشعر، وسلوك الإنسان وقراراته تنتج في الحقيقة من تمازج وتفاعل الفكروالمشاعر.


وهنا أسرد لكم كلاماً جميلاً عن العقل والقلب منقول من مجلة الكترونية:

قال تعالى: (أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها أو آذان يسمعون بها فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور) الحج/ 46

قوله تعالى: (ولقد ذرأنا لجهنم كثيراً من الجن والإنس لهم قلوب لا يفقهون بها ... ) الأعراف/ 179

فتكون النتيجة أن الآيتين تؤكدان على حقيقة أخرى وهي أن القلب يمكن أن يتداخل مع العقل في السعي نحو العلم والتعرف على الحقائق، بمعنى أن العقل يمكن أن يؤثر في القلب والقلب يؤثر في العقل ليؤديا نتيجة واحدة وهو ذاته الأمر المطلوب في الآيتين.

فالآيتان كلتاهما تؤكدان على أن المطلوب الأسمى هو التزاوج بين العقل والقلب، في عملية التفكير والسعي نحو الحقائق، لأنهما بذلك يمكن أن يقتربا من الصواب ويحرزا الحقيقة، أما إذا انفصلا فإن النتيجة قد تكون معاكسة ...

وذلك يوصلنا إلى أن كل الدعوات القرآنية الحاثة على التعقل والتفكر، لها صلة وثيقة بهاتين الآيتين، من جهة أن كل عملية تعقل يقوم بها العقل ينبغي أيضاً عرضها على القلب ... فكل الآيات التي ورد فيها ((يعقلون)) أو ((يتفكرون)) وأمثال ذلك محكومة بهاتين الآيتين، أي أن هاتين الآيتين حاكمتان ـ بالمعنى الأصولي ـ على سائر الآيات الداعية للتعقل والتفكر، ولكن ليس بمعنى أن التعقل محله القلب دائماً، وإنما التعقل أساساً محله العقل، إلا أن تعقل العقل ينبغي أن يتصل مع القلب في مسيرة واحدة ولا يسير بمفرده، حرصاً على الوصول إلى الصواب.
وهذا ما تؤكده الآيتان حيث تدعو الأولى للسير في الأرض والتعقل، ولكن بحيث يتلاحم العقل مع القلب في عملية التعقل وتلاحمهما كما يظهر من الآية هو الكفيل بقيادتهما إلى الاستنتاجات السليمة ... والثانية تبين أن العاقبة السيئة لكثير من الجن والإنسان كانت سبباً لعدم التلاحم بين العقل والقلب في عملية التفقه ... فتكون النتيجة بذلك ضرورة التلاحم فإنه هو المنهج الصحيح في عملية التفكير والسعي نحو الحقائق.

وهذا التلاحم يؤدي إلى ما يصطلح عليه دينياً باسم ((البصيرة))، فالبصيرة هي ثمرة هذا التلاحم ... وذلك أن القلب إذا انفتح وسار مع العقل في حركاته فإنه سيدرك الحقائق وتنكشف له الأمور، أما إذا طبع عليه فإنه لن يرى شيئاً ... يقول تعالى: (ومنهم مَن يستمع إليك حتى إذا خرجوا من عندك قالوا للذين أوتوا العلم ماذا قال آنفاً أولئك الذين طبع الله على قلوبهم واتبعوا أهواءهم) محمد/ 16.
فلأن الله سبحانه وتعالى طبع على قلوبهم فإنهم لم يدركوا شيئاً مما سمعوه لتوهم من الرسول (ص).
وهكذا كل انسان يُطبع على قلبه، كما أكدت على ذلك آيات قرآنية عدة، منها قوله تعالى: (ولقد ضربنا للناس في هذا القرآن من كل مثل ولئن جئتهم بآية ليقولن الذين كفروا إن أنتم إلا مبطلون، كذلك يطبع الله على قلوب الذين لا يعلمون) الروم/ 58 ـ 59. ومنها قوله سبحانه: (ثم بعثنا من بعده رسلاً إلى قومهم فجاءوهم بالبينات فما كانوا ليؤمنوا بما كذبوا به من قبل كذلك نطبع على قلوب المعتدين) يونس/ 74.
omar غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2007, 06:04 PM   #14
عذبات الايام
سوبر كيميائي
 
الصورة الرمزية لـ عذبات الايام
 




عذبات الايام على طريق التميز و النجاح
افتراضي

اقتباس:
الكاتب : Candle عرض المشاركة
مواضيعك أختي عذبات الأيام أحلى من بعضها
من المهم أن يعرف الإنسان ذاته
يتصور البعض بأن العاطفة مصدر الضعف في شخصية الفرد ، بالتأكيد هي ليست كذلك إذا كانت في محلها ... و لكن تقييم المواقف في الحياة من وجهة نظر عاطفية هي المشكلة !

إذاً هناك مساحة للعقلانية ـ بغض النظر عن نسبتها ـ ... و هذا يدل على تلازم الذكائين

شكراً لكِ أختي عذبات على موضوعك المفيد
أطيب تحية
العفو اختي العزيزة كاندل .. انتي احلى ..
اتفق معك تماما في وجهة نظرك ..
شكرا بارك الله فيج ..
التوقيع :
عذبات الايام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2007, 06:07 PM   #15
عذبات الايام
سوبر كيميائي
 
الصورة الرمزية لـ عذبات الايام
 




عذبات الايام على طريق التميز و النجاح
افتراضي

شكرا استاذ عمر على مرورك للمرة الثانية واضافتك المفيدة جدا ..
حياك الله ..
التوقيع :
عذبات الايام غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 04:25 PM.







Powered by: vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000-2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By vBulletin®Club©2002-2014
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi