في رمضان يكثر شم الروائح والدخان - بيوتات الكيمياء التعليمية

 
 

اخر المواضيع : الموضوع : عملاق ازالة البرامج من جذورها IObit Uninstaller 4.0.4.1   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 10     الردود : 0 )         الموضوع : بعض معاني اسماء العناصر   ( الكاتب : عدلي اسعد     الزيارات : 17779     الردود : 31 )         الموضوع : صفات عناصر الجدول الدّوري هنا   ( الكاتب : عدلي اسعد     الزيارات : 10223     الردود : 14 )         الموضوع : عملاق صيانة الجهاز وحذف الفيروسات و اصلاح النظام AVG PC TuneUp 2015   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 11     الردود : 0 )         الموضوع : افضل برامج التصميم Adobe Photoshop CC 2014 v15.2 في احدث اصداره   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 18     الردود : 0 )         الموضوع : التكـــافــؤ   ( الكاتب : العربي011     الزيارات : 2190     الردود : 14 )         الموضوع : احتاج تجربة لتعرف على الالوان الصناعية في الغذاء بواسطة كروماتوجرافيا الورقة   ( الكاتب : balkhoyor     الزيارات : 58     الردود : 1 )         الموضوع : بحث علمي عن الحديد   ( الكاتب : الكيحاوي     الزيارات : 1364     الردود : 8 )         الموضوع : لقاء قوي مع الشرير صوديوم Na !!   ( الكاتب : الكيحاوي     الزيارات : 31129     الردود : 57 )         الموضوع : صـورة جديدة للجدول الدوري للعناصر   ( الكاتب : الكيحاوي     الزيارات : 17445     الردود : 8 )         
عودة   بيوتات الكيمياء التعليمية > ... > بيت الكيمياء العام

عدد الضغطات : 12,135
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1   -->
قديم 25-09-2006, 11:51 PM
د.فهد تركستاني د.فهد تركستاني غير متصل
أستاذ جامعي
 
تاريخ الانتساب: 11 2002
المكان: مكة المكرمة
مشاركات: 219
د.فهد تركستاني على طريق التميز و النجاح
افتراضي في رمضان يكثر شم الروائح والدخان

لا يخلو أي حي من أي مدينة من مدن المملكة من وجود مطبخ, أو مطعم مشويات، حيث نشاهد كثافة الدخان المتصاعد من هذه الأماكن تزكم الأنوف وتسيل اللعاب من رائحة الشواء، وكذلك القلي خاصة في موسم رمضان المبارك حيث يزداد النشاط بعد صلاة العصر, ولكن ما الأثر الصحي من تصاعد هذه الأبخرة والغازات للعالمين في المطبخ أو من القاطنين والمجاورين لهذه المطابخ، فعند طبخ المشويات تتصاعد أبخرة وغازات تصل إلى عدة آلاف من المركبات الكيميائية أهمها أكسيد الكربون والنيتروجين تؤثر بطرق مباشرة أو غير مباشرة على الجهاز التنفسي عند استنشاقها خصوصاً في الأماكن المغلقة وغير جيدة التهوية، وتؤثر سلبياً على الجسم عندما تستنشق عن طريق الأنف إلى الرئتين، حيث يتحد مثلا أول أكسيد الكربون مع هيموجلوبين الدم طارداً بذلك الأكسجين، مما يؤدي إلى مخاطر تزيد بزيادة كمية الغاز المستنشق، ولكن عندما تلامس أو تختلط بالمأكولات وتذهب إلى الجسم عن طريق الفم إلى المعدة فليس لها أي تأثير ضار على الجسم، إذاً المشكلة تكمن في تلك الأبخرة والغازات المتصاعدة أو ليس من الممكن وضع (فلاتر) داخل تلك المداخن لامتصاص هذه السموم وكذلك بالنسبة للمقلاة التي يقلى فيها السمبوسة والتي توضع اخل محلات صغيرة نشاهد كثافة الأبخرة المتصاعدة من جراء القلي ؟ سؤال أوجهه إلى صحة البيئة.. فما ذنب القاطنين في هذه الأحياء لكي يستنشقوا هذه السموم بينما ينعم صاحب الطبخة بأكلة هنيئة.
والنسبة لشوي اللحوم فالآثار الناجمة عن طريقة الطهي على محتويات الدهون خاصة إذا كان الشواء عاليا أي أن كمية الحرارة كانت عالية تؤدي إلى حرق السطح الخارجي للحم، لذا يجب أن يكون تناول اللحوم المشوية كالمبشور باعتدال وأن تكون طريقة الطهي متزنة حتى لا ينجم عنها أي آثار جانبية ضارة بالصحة، وتعتبر طريقة الشواء أكثر الطرق تخلصا من الدهون والشحوم والمصاحبة للحم بشرط ألا تستقبل هذه الدهون الذائبة في إناء الأرز وتؤكل معه فالبعض يقوم بشرب هذه الدهون الحيوانية ذات التركيز العالي كما يحدث في طبخة اللحم المندي يصعب على الجسم أكسدتها فتتراكم في أنسجته وتزيد نسبة الدهنيات الضارة في الدم وبالتالي تكون عواقبها وخيمة على المدى الطويل كما ينتج عنه لا قدر الله انسداد الشرايين فينجم عنه الذبحة الصدرية أو الجلطة القلبية أو الدماغية حيث نسمع بأن الرز قد طبخ بخير اللحمة أو يقال هذه المرقة كلها خير اللحمة، فأي خير تجنيه من هذه المصائب المفجعة فأمام شهواتنا نسقط صرعى لا حول لنا ولا قوة, والله المستعان. وعلى ذكر الروائح والأدخنة لا ننسى بخور العود أو بخور المستكه, الذي يبخر به الكاسات قبل المغرب أيضا, فهناك دراسات كثيرة أشارت أن الأبخرة المتصاعدة تسبب أمراض صدرية لا قدر الله ومنها السرطان أجارنا الله منه, فهناك دراسات تحذر من الاستنشاق المكثف لهذه الأبخرة و حيث أن المواد العضوية الطيارة التي تكون الرائحة العطرية الذكية و تحرق وتتحول إلى أكاسيد أو مركبات ضارة تستنشق من جراء حرق العود أو المسك أو بخور يستخدم اجارنا الله وعافانا
وقفة
أيتها البيئة: كل عام والأمة الإسلامية بخير ونصرة وقوة بمناسبة شهر الخير رمضان المبارك أعاننا الله جميعا على صيامه وقيامه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
نشر المقال بجريدة البلاد يوم الاثنين 3/9/1427هـ
الكاتب د0فهد تركستاني
__________________
أستاذ الكيمياء الفيزيائية المشارك بجامعة ام القري.
أول محكم بيئي بمركز التحكيم التجاري بمجلس التعاون لدول الخليج العربية
عضو لجنة الشركات الجديدة وجدواها باغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة.
وعضر شرفي ومستشار خارجي للجمعية العربية للمياه الصحية بالولايات المتحدة الامريكية.
خبير دولي بالموارد المائية مع مجموعة خبراء هيئة الامم المتحدة منظمة الاسكوا.
وكاتب صحفي بيئي
رد مع اقتباس
  #2   -->
قديم 26-09-2006, 01:34 PM
الصورة الرمزية لـ akash
akash akash غير متصل
مشرف
 
تاريخ الانتساب: 08 2005
مشاركات: 1,550
akash على طريق التميز و النجاح
icon14 فلاتر للتنفس

بارك الله فيك دكتور فهد

ومبارك عليك الشهر

واقترح توزيع فلاتر لامتصاص هذه الغازت وارتدائها خاصه فى شارع المطاعم

وبلاه العيش مع مرق اللحم

__________________
------------------------------------------------------------------------
اللهم انك تستر ذنبى دائما

فاغفره لى دوماااااااااااا



------------------------------------------------------------------------
رد مع اقتباس
  #3   -->
قديم 26-09-2006, 03:39 PM
الصورة الرمزية لـ karzonadly
karzonadly karzonadly غير متصل
كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 10 2005
مشاركات: 68
karzonadly على طريق التميز و النجاح
افتراضي

بارك الله فيك دكتور فهد

ومبارك عليك الشهر
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 05:20 AM.


Powered by: vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000-2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By vBulletin®Club©2002-2014
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi