حلقات في حياة معلمة - بيوتات الكيمياء التعليمية

 
 

اخر المواضيع : الموضوع : سؤال عن مكونات قطران الخشب   ( الكاتب : balkhoyor     الزيارات : 7     الردود : 1 )         الموضوع : قاعدة سلاتر حساب الشحنة الفعالة للنواة شرح رائع دكتور عاطف   ( الكاتب : محمود رجب رمضان     الزيارات : 5088     الردود : 2 )         الموضوع : فضل قراءة اذكار الصباح والمساء يوميا   ( الكاتب : ذياد الزين     الزيارات : 75     الردود : 0 )         الموضوع : تعلم اكبر موقع عربى بالعالم   ( الكاتب : ذياد الزين     الزيارات : 259     الردود : 0 )         الموضوع : سؤال اخواني الغاليين كيف يتم صنع الحبر الموصل للكهرباء   ( الكاتب : nader fawzy     الزيارات : 288     الردود : 0 )         الموضوع : أكسدة واختزال   ( الكاتب : فراشة المدينه     الزيارات : 5151     الردود : 12 )         الموضوع : تطبيق مكتبتي أدعية , أذكار , قصص الانبياء بدون انترنت   ( الكاتب : ذياد الزين     الزيارات : 300     الردود : 0 )         الموضوع : الالكــــــانات..صور وشروح .   ( الكاتب : نائلة     الزيارات : 9583     الردود : 12 )         الموضوع : مذكرة الكيمياء العضوية   ( الكاتب : نائلة     الزيارات : 7762     الردود : 23 )         الموضوع : الزنجبيل   ( الكاتب : مايسترو الكيميا     الزيارات : 939     الردود : 2 )         
عودة   بيوتات الكيمياء التعليمية > المدونات > معلمة متطورة

تقييم هذا المحتوى

حلقات في حياة معلمة

كتابه 26-09-2009 فى 09:02 PM بواسطه معلمة متطورة

مهنة التدريس مهنة سامية لما لها الأثر العظيم على اللبنة الأساسية في مجتمعاتنا وهم أبنائنا الطلبة، وهي مهنة ترتفع بروادها لمكانه الرسل والأنبياء. فالجدير بمن امتهنها أن يفتخر بالرسالة التي حملها، ويزداد اعتزازا بالدور الذي ارتضاه لنفسه. وبالرغم من قدسية رسالة المعلم إلا إنه عانى ويعاني من اتهامات لا قبل لها بأنه سبب بلاء الأمة وفكاهات تمس شخصه وهيأته. وبالطبع فإن هذا الوضع طبيعي .. فالنفس البشرية تستصعب الإلتزام وتميل للهوائية والفوضوية في حياتها .. والمعلم يمثل رمز النظام والالتزام والجدية.
عادة ما يقضى المعلم حياته المهنية في المدارس منشغلا في خوض التجارب واكتساب الخبرات الخاصة في تقرير كيفية التعامل الأمثل مع الطلبة ومعالجة المشكلات المعيقة للعملية التعليمية وتحديد أقصر الطرق لايصال المفاهيم والحقائق العلمية وتحقيق الأهداف المخطط لها ..
ويمضي العمر .. ويجمع ثروات من فكر ومهارات وقدرات، وذخائر للعامل الماهر والعالم المقتدر .. ولكن كل ذلك تذروه رياح النسيان مع بوادر التقاعد .. ويبدأ من يأتي من بعده من نقطة الصفر أو أكثر بقليل اعتمادا على معرفته واطلاعاته التربوية .. مما جعل تطّوّر العملية التربوية تزحف بل وقد تتجمد في مكانها.
إن كيان التربية والتعليم كيان نابض بالحياة، تتصل شرايينه بالمواقف العملية الحياتية وبجميع أوجه الحياة فيستمد قوته من سجل أعمال المعلمين وخلاصة تجاربهم في مهنتهم، ويينتعش بروح التفاعل التبادلي بين الطلبة والأحداث الجارية. فلمن وعى هذه الحقيقة المفترضة من المعلمين الأحرار .. فعليه المساهمة الفعالّة في اذكاء شعلة المعرفة متقده في مجتمعنا الاسلامي وذلك عن طريق :
- إيمانه بأهمية قيمة ما أنجزه
- توثيق أعماله وتأسيس المرتكزات لأساسيات خبرته حتى تكون اللبنات القوية التي يصعد عليها المعلمين الجدد.
- يتمثل بالنموذج الحي الناجح .. إن إدراك المعاني أصعب من ادراك المحسوس. لذا كانت حاجاتنا ملحة لوجود نماذج ناجحة نقوم بالاقتداء بها، وتقليّدها ، وندرس جوانب شخصيتها وطرق معالجتها للمعيقات فيكون ذلك مدعاة للابتكار.
لا بأس بالتقليد، أو النقل ( مع مراعاة حقوق الطبع ) ومحاكاة الناجحين .. فلطالما كان ذلك هو بداية ثوران الابداع.
للحديث بقية 1 ..

وفاء ماتاني
مجموع التعليقات 1

التعليقات

قديم
الصورة الرمزية لـ دي ان اية
شكرااا لك الله يعطيك العافية الموضوع رووووعة
كتابه 27-04-2011 فى 06:27 PM بواسطه دي ان اية دي ان اية غير متصل
 
الإضافات الاخيرة بواسطة معلمة متطورة

التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 07:07 AM.


Powered by: vBulletin® Version 3.8.8 Copyright ©2000-2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
Translated By vBulletin®Club©2002-2020
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
Powered by: vBulletin® Version 3.8.8 Copyright ©2000-2015, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w