بيوتات الكيمياء التعليمية - عرض مشاركة واحدة - الترابط البين جزيئي ( Intermolecular Forces )
عرض مشاركة واحدة
  #1   -->
قديم 13-07-2005, 07:17 PM
الصورة الرمزية لـ omar
omar omar غير متصل
المشرف العام
 
تاريخ الانتساب: 09 2002
المكان: بلد الله الحرام
مشاركات: 3,317
omar على طريق التميز و النجاح
افتراضي الترابط البين جزيئي ( Intermolecular Forces )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تتألّف المادة بأشكالها الثلاث -عناصر ومركبات ومخاليط - من دقائق ( ذرات أو جزيئات أو أيونات ) ، ترتبط هذه الدقائق ببعضها البعض بقوى متفاوتة في القوة ، فنجد هذه القوى كبيرة في المادة الصلبة ، ومتوسطّة في السوائل ، وضعيفة في حالة الغازات .




يمكن أن نطلق على هذه القوى التي تربط بين جسيمات المادة ، قوى الترابط البينجسيمية أو البين جزيئية ( Intermolecular Forces ) . وعليه يمكننا أن نميّز الآن بين الروابط الكيميائية ( Chemical Bonds) وبين الترابط البين جزيئي ( Intermolecular Forces) ، فالروابط الكيميائية ، روابط قوية تتّكون داخل الجزيء ، أمّا الترابط البين جزيئي فهو ترابط ضعيف يحدث خارج الجزيء .




ووفق هذا المفهوم يكون لدينا فقط رابطة كيميائية حقيقية واحدة وهي الرابطة التساهمية (الروابط الكيميائية ( الرابطة التساهمية )) covlant bond ( التناسقية (درس الروابط الكيميائية ( التناسقية ، الهيدروجينية ، الفلزية وقوى فان درفال ) .)في حقيقتها تساهمية ) ، فهي الرابطة الوحيدة التي لها وجود مادي يتمثّل في المجالات الجزيئية المحتوية على الزوج الالكتروني الرابط .




بينما تكون جميع الروابط الأخرى في الحقيقة روابط بين جزيئية ( Intermolecular Forces ) ، وأهمّها :


1- ( Metallic bond ) (درس الروابط الكيميائية ( التناسقية ، الهيدروجينية ، الفلزية وقوى فان درفال ) .)
قوى تربط بين ذرّات الفلزات ( المعادن ) ناتجة عن حركة الالكترونات وانتقالها من ذرة إلى أخرى .



2- الترابط الأيوني ، أو الرابطة الأيونيّة (الروابط الكيميائية ( الرابطة الأيونية )) ( ionic bonds ) :
عبارة عن تجاذب كهربي قوي بين نوعين مختلفين من الأيونات ، كما هو الحال في الترابط بين أيونات الصوديوم وأيونات الكلور في ملح كلوريد الصوديوم NaCl .




3- قوى ( Ion-Dipole Forces )
قوى تربط بين الأيونات والجزيئات القطبية ، مثل ترابط أيونات الصوديوم مع جزيئات الماء في محلول كلوريد الصوديوم .




4- قوى ( ion - induced dipole )
قوى تربط بين الأيونات والجسيمات غير القطبية ، مثل ترابط أيونات الحديد ( في الهيموجلوبين ) مع جزيئات الأكسجين في الدم .




5- قوى (Dipole Dipole forces )
ترتبط الجزيئات القطبية مع بعضها البعض عن طريق قوى Dipole Dipole مثل ترابط جزيئات كبريتيد الهيدروجين H2S مع كلوريد الميثيل CH3Cl .




6- قوى (Dipole-induced dipole )
قوى تربط بين الجزيئات القطبية والجسيمات غير القطبية ، مثل ترابط جزيئات الأكسجين الذائب في الماء مع جزيئات الماء .




7- قوى( London Dispersion Forces )
عبارة عن ارتباط الجزيئات غير القطبية مع بعضها البعض ، مثل ترابط جزيء الميثان مع جزيء أخر ، وترابط جسيمات اليود ( الهالوجينات ) مع بعضها البعض .





والملاحظ في هذا النوع من الترابطات أنّ قوّة الرابطة تتأثر بحجم الجزيئات ، فنجد أنّ قوّة هذه الترابطات تزداد قوّةً بنزولنا إلى أسفل في مجموعة الهالوجينات ومجموعة الغازات النادرة . كما أنّ شكل الجزيء في الفراغ يلعب دوراً مهمّاً هو الأخر في قوّتها ، فنجدها على سبيل المثال أقوى في البنتان العادي منها في النيوبنتان .




8- الترابط الهيدروجيني (درس الروابط الكيميائية ( التناسقية ، الهيدروجينية ، الفلزية وقوى فان درفال ) .) ( Hydrogen bonding )
ترابطات قويّة نوعاً ما تربط بين ذرة الهيدروجين في جزيء قطبي مع ذرة ذات سالبية طهربية عالية في جزيء أخر . ومثال ذلك الترابط الهيدروجيني بين جزيئات الماء .




وهذا النوع من القوى هو الذي يفسّر الارتفاع الكبير في درجة غليان الماء مقارنةً بدرجات غليان المركبات الهيدروجينية لعناصر المجموعة السادسة أ .


وهذه القوى الأربعة الأخيرة ( قوى الربط بين الجزيئات ) يطلق عليها بشكلٍ عام قوى فان درفال ( Van der Waals forces ) .

رد مع اقتباس