بيوتات الكيمياء التعليمية - عرض مشاركة واحدة - *..* ¤||¤ الزعفــــــــ" Saffron "ــــــــــران كيميــــائيـــــــــاً ¤||¤ *..*
عرض مشاركة واحدة
  #17   -->
قديم 20-07-2004, 03:35 AM
الصورة الرمزية لـ chem
chem chem غير متصل
مشرفة سابقة
 
تاريخ الانتساب: 10 2002
المكان: ... أتمنى الفردوس الأعلى...
مشاركات: 3,678
chem على طريق التميز و النجاح
افتراضي



- * - * - * - - * - * - * -




كما يدخل الزعفران في بعض صناعة الأدوية الحديثة :




1 - كإستعمالة لطرد الديدان المعوية .
2 - الأدوية المهدئة للحالات العصبية والنفسية .
3 - والأدوية المستعملة لتنشيط الإفراز البولي.
4 - و كذلك في بعض الأدوية المستخدمة لتنشيط القلب .





الزعفران في محاربة الإرهاب والمخدرات







اعتاد الرومان قديماً استخدام الزعفران لتعطير مغاطس حمامات علية القوم حيث ان وزنه كان يساوي ذهباً والآن يمكن ان يتم استخدام الزعفران اغلى انواع التوابل ثمناً في مكافحة مشكلة زراعة الافيون المتزايدة في افغانستان.
ويشارك نحو اربعمائة مزارع الآن في مشروع محلي في اقليم هيرات في غرب افغانستان يهدف الى زراعة الزعفران بدلاً من زراعة نبات الخشخاش المخدر والذي يستخدم في عقاقير افيونية واذا نجح هذا المشروع فإنه سيكون عنصراً مهماً في الحد من زراعة المخدرات في افغانستان والتي تزود العالم بأكثر من 75بالمائة من مخدر الافيون.
وقال مزارع نبات الخشخاش السابق عبدالصمد اثناء انتظاره لحصد محصوله من الزعفران في الخريف القادم "ان الزعفران يحسن من حياتنا تدريجياً وان بلادنا تصبح كل يوم في حالة افضل".
وقال عبدالصمد انه يعرف مزارعين يقومون بزراعة الخشخاش المخدر وانه يحاول تشجيعهم على زراعة الزعفران فإنها مشروعة مضيفاً بأنه اذا جلبت عليه زراعته الجديدة ارباحاً فإنه يعتزم اقتسامها مع جيرانه ليعرفوا بأنفسهم فائدة هذه الزراعة القانونية.
وتعتبر زراعة الزعفران احد الخيارات التي يتم دراستها من قبل فريق من ثلاثة مستشارين بريطانيين تم ارسالهم الى افغانستان للمساعدة في ايجاد حل لمشكلة زراعة المخدرات هناك. وتعتزم بريطانيا انفاق 126مليون دولار خلال ثلاث سنوات لمكافحة زراعة المخدرات في هذا البلد، كما تعهدت الولايات المتحدة بما يتراوح بين اربعين الى خمسين مليون دولار للقضاء على زراعة المخدرات في افغانستان.
وفشلت جهود مكافحة زراعة المخدرات في افغانستان حتى الآن فقد سبق للحكومة منح مساعدات مالية للمزارعين بهدف حثهم على التخلي عن زراعة المخدرات غير انهم اخذوا تلك المساعدة وعادوا الى زراعة المخدرات سراً لزيادة ما حصلو عليه من اموال حكومية.
وفي خضم هذه الجهود ضد زراعة المخدرات لا تزال المشكلة تتفاقم بشكل حاد حيث يتوقع ان يصل انتاج الخشخاش هذا العام مستوى قياسياً بعد ان تضاعف العام الماضي بالمقارنة مع عام 2002بعد ان انخفض انتاج الخشخاش اثناء حكم طالبان بشكل كبير للغاية.
وتولت وزارة الزراعة في اقليم هيرات مشروع زراعة الزعفران حيث عمدت العام الماضي الى جلبه من ايران التي تعتبر سوقاً رئيس لهذا النوع من التوابل المكلفة.
وقال نائب وزير الزراعة في الاقليم ضياء الدين شيكباني انه تم اختيار الزعفران لانه يحتاج الى كميات من الماء اقل مما تحتاجها زراعة القمح مبيناً ان الوضع يتحسن تدريجياً وان المزيد من المزارعين اصبحوا يدركون فائدة زراعة الزعفران.
غير ان مسؤولاً أمريكياً اشترط عدم كشف النقاب عن هويته اعرب عن تشككه في ان يكون الزعفران حلاً ناجعاً لمشكلة زراعة المخدرات في افغانستان.
وقال المسؤول الأمريكي انه لا يوجد محصول على وجه المعمورة يمكنه ان يكون بديلاً عن الخشخاش مضيفاً بأنه لا يوجد ما يعيب زراعة الزعفران ولكنه لن يحل مطلقاً محل الخشخاش بسبب قيمته.
ويتجه معظم انتاج افغانستان من الافيون الى اوروبا الغربية بينما تقوم أمريكا الجنوبية بتصدير انتاجها من المخدرات الى الولايات المتحدة وبالرغم من ذلك فإن واشنطن تحتاج لحل مشكلة المخدرات في افغانستان ضمن جهودها لمحاربة الارهاب حيث ان عائدات هذه التجارة المشروعة كما تقول واشنطن تستخدم في تمويل كثير من المنظمات الارهابية.
لوس انجلوس تايمز)



- * - * - * - - * - * - * -
__________________
رد مع اقتباس