بيوتات الكيمياء التعليمية - عرض مشاركة واحدة - المقابلة الثامنة ....ومع العنصر الترابي الباريوم Ba
عرض مشاركة واحدة
  #1   -->
قديم 11-06-2003, 05:41 AM
الصورة الرمزية لـ محمد فعال
محمد فعال محمد فعال غير متصل
كيميائي متميز
 
تاريخ الانتساب: 11 2002
المكان: سلطنة عمان
مشاركات: 931
محمد فعال على طريق التميز و النجاح
افتراضي المقابلة الثامنة ....ومع العنصر الترابي الباريوم Ba

بسم الله الرحمن الرحيم
اتجهت الى فندق الخمس نجوم (فندق مندليف انترناشال ) ،استقبلني النادل بحفاوة مع بشاشة، ثم ارشدني الى الغرفة رقم 56 حيث يسكن سيد باريوم وقمت باجراء هذا اللقاء معه….




استاذ باريوم…يسعدني ان اجري لقاء مع فلز ترابي مثلك…واسمح لي بسرقة بعض الوقت من وقتك الثمين…

وانا يشرفني ان استضيفك قي غرفتي المتواضعة…وكنت انتظر دوري بتحفز وخصوصا بعد ان اجريت مقابلات مع اخواني العناصر الطيبة .



كما في البداية المعهودة…ما هي قصة مولدك ؟

بدأت قصتي في القرون الوسطى عندما كان سكان أوروبا منهمكين عن بكرة أبيهم في البحث عن طريقة للحصول على شقيقي الذهب من معادن رخيصة ومتوفرة .
وفي عام 102م عثر إسكافي (صانع أحذية) من مدينة بولونيا في إيطاليا يدعى كاسيارولو في الجبال المحيطة بالمدينة على حجر تبين فيما بعد انه ثقيل جدا، وعليه فلم يبق مجال للشك بانه يحتوي على الذهب ، وفرح كاسيارولو جدا بهذه اللقية الثمينة معلق الآمال عليه، فأخذها الى دكانه حيث كان يتعاطى مهنة السكافة ويقوم من حين الى آخر بمزاولة التجارب الكيميائية
وقرر كاسيارورلو ان يقوم اولا بشي (تحميص) هذا الحجر مع الفحم وزيت جفوف، ومع انه لم يتمكن من الحصول على الذهب المنشود، الا ان التجربة اعطت نتائج مشجعة للغاية: لاحظ بعد تبريده لناتج التحميص ان هذا الناتج يعطي في الظلام ضوءا احمر اللون. وكان يعرف عن كاسيارولو بانه شخص اجتماعي يحب المعاشرة، فلم يخفى عن زملائه الكيميائيين . سر هذا النبا المثير بين هولاء الباحثين عن الذهب، وراحوا جميعا يفحصونه ويدرسونه، وظهرت له أسماء مختلفة : "الحجر الشمسي" و "الحجر البولوني" و"حجر كريم من مدينة بولونيا" .
ومرت الأيام ولم يخطر ببال ان يتحرر الذهب من هذا المعدن وبدا الاهتمام به يتضاءل تدريجيا حتى نسيه الجميع نهائيا.

الكيميائي كارل شيله.

وبعد 150 عام وبالتحديد في عام 1774م تذكر الكيميائيان السويديان كارل شيله ويوخان غان هذا "الحجر البولوني" فقاما باجراء دراسة دقيقة وشاملة عليه وتوصلا بنتيجة الى انه يحتوي على "تراب ثقيل" فريد من نوعه اسمياه اولا "الباروت" ثم "الباريت" (اشتقاقا من الكلمة اليونانية "باريس barys وتعني الثقيل ) ، واطلقا على الفلز المكون لهذا التراب اسم الباريوم .


الكيميائي يوخان غان.

ما شاء الله الخالق….فترة مخاض طويلة …لكن الغريب هنا وصفك بالثقيل رغم انك فلز خفيف نسبيا …ما حل هذا التناقض ؟

في الواقع كلامك صادق علميا حيث ان كثافتي تبلغ (3.76 غم /سم مكعب) ، لهذا اقترح الكيميائي الانجليزي كلارك ان تستبدل كلمة "الباريوم" التى تتعارض مع وضعي الفعلي بين الفلزات الأخرى بكلمة "البلوتونيوم" نسبة الى الإله بلوتو المزعوم (اله الموتى والجحيم حسب اعتقاد الإغريق الفاسد )، ولكن اقتراح كلارك لم يلق التأييد من جانب العلماء الاخريين وبقيت انا الفلز الخفيف تحت اسم "الثقيل" .

طيب…حدثنا قليلا عن خصائصك الجسمانية والنفسية .

انا فلز لين ابيض اللون ، احضر باختزال اكسيدي(اكسيد الباريوم) بواسطة الألمونيوم، وانا نشط جدا من الناحية الكيميائية، فاشتعل بنفسي لمجرد تسخين خفيف او تعرضي لصدمة بسيطة.
نسبتي في القشرة الأرضية تبلغ 0.05% وهي اكبر بعدة مرات من نسب النيكل والكوبالت والزنك والرصاص مجتمعة !
ينتج العالم مني سنويا مقدار 3ملايين طن سنويا .
و انا اتفاعل جيدا مع الأكسجين والنيتروجين والهيدروجين والماء،

معادلة تفاعل الباريوم مع الاكسجين:
2Ba(s) + O2(g) = 2BaO(s)

معادلة تفاعل الباريوم مع النيتروجين:
3Ba(s) + N2(g) = Ba3N2(s)

معادلة تفاعل الباريوم مع الماء:
Ba(s) + 2H2O(g) = Ba(OH)2(aq) + H2(g)


[VIDEO=http://www.webelements.com/webelements/elements/media/moov/rainbow.mpg]WIDTH=200 HEIGHT=200[/VIDEO]
فيديو يظهر احتراق الباريوم ومجموعة من العناصر

(اذا لم يظهر الفيديو احفظه على جهازك بالضغط بزر الفارة الايمن واختيار حفظ باسم... على الرابط الاتي :
http://www.webelements.com/webelemen...ov/rainbow.mpg

ولهذا احفظ كغيري من الفلزات ذات المزاج العصبي تحت طبقة من الكيروسين. وهذا الوضع يعتبر من الأسباب التى تجعل تطبيقاتي كفلز نقي محدودة جداً .



صورة توضح فلز الباريوم محفوظ في زيت.

فضلاً..اذكر لنا بعض هذه التطبيقات .

اختصاصي الأساسي هو امتصاص الغازات المتبقية في أجهزة التفريغ العميق، واستعمل بكميات قليلة في تعدين النحاس والرصاص بغية تنقيتها من الكبريت والغازات .
ويستهلك قسم مني في صنع سبائك المحامل واحرف الطباعة حيث يصبح المكون الأساسي فيها، وهو الرصاص اكثر متانة بعد ان يضاف قليل مني .كما تستعمل سبائكي مع النيكل في صنع الكترودات شمعات الاشتعال في المحركات وبعض القطع في مصابيح الأجهزة الإلكترونية .


هذا بالنسبة لك…ماذا عن مركباتك المختلفة ما هي بعض تطبيقاتها ؟

نعم مركباتي الباريومية لها نشاط اوسع بكثير من نشاطي بنفسي (المؤمن قوي باخوانه ضعيف بنفسه !) ، وماذا عسى ان احدثك اخي محمد ؟ هل احدثك عن كبريتات الباريوم ان عن ثيوكبريتات الباريوم ام عن كربونات الباريوم أو نترات الباريوم او اوكسيد الباريوم او تيتانات الباريوم ….
لهذا اسمح لي ان استعرض لك بعض تطبيقات هذه المركبات باختصار .


كبريتات الباريوم BaSO4

صناعة الاصبغة على معرفة وثيقة منذ زمن بعيد بكبريتات الباريوم او الباريت( وهو الحجر ذاته الذي عثر عليه كاسيارولو). والواقع ان مساهمة ونشاط هذا المركب في هذه الصناعة كان سريا في بادئ الامر فقد كان مسحوق الباريت يضاف الى الرصاص الأبيض(الاسبيداج) فيجعله ارخص ثمنا على حساب جودته التى كانت تسوء من جراء ذلك. وكان أصحاب مصانع الاصبغة يبيعون إنتاجهم هذا بنفس الأسعار السابقة ويحققون أرباحا لا بأس بها من هذه العملية .
كما ان كبريتات الباريوم تدخل في تركيب الليتوبون وهو دهان ابيض ذو قدرة عالية على التغطية وله شعبية واسعة لدى المستهلكين .
وفي صناعة الأصناف الجيدة والغالية من الورق وبخاصة الأوراق النقدية واوراق الأسهم والسندات وغيرها، تلعب كبريتات الباريوم دو مادة حشو وتثقيل تجعل الورق اكثر تراصا وبياضا .
ومعلق هذا الملح(كبريتات الباريوم) في الماء يستعمل كسائل عمل اثناء حفر آبار البترول والغاز الطبيعي العميقة .


اسمح لي هنا ان اقاطع حديثك بسؤال….يشيد الأطباء بدورك في تشخيص أمراض المعدة عند الإنسان….حدثنا من فضلك عن هذا الدور .

كنت أود قول هذا الدور لكنك عزيز محمد سبقتني بالحديث، ولا بأس في ذلك. وفي حقيقة الامر تمتاز كبريتات الباريوم بانها توقف أشعة رنتجن (أشعة اكس) على نحو افضل من أنسجة جسم الإنسان .ويستغل الأطباء هذه الخاصية لتشخيص أمراض المعدة، اذ يتناول المريض محلول كبريتات الباريوم في الماء ويعرض بعدها لأشعة رنتجن. فابعتبار ان المحلول البارويمي غير شفاف لذا فانه يساعد الطبيب على اخذ صورة دقيقة عن حالة الجهاز الهضمي وتعيين مكان المرض فيه .
وتستغل هذه الخاصية ايضا، خاصية امتصاص الباريت لأشعة رنتجن وأشعة جاما كمادة واقية في أجهزة التصوير بهذه الإشعاعات وفي المفاعلات النووية ايضا .


طالما ذكرنا سيرة أشعة رنتجن ..هناك من يربط بينك وبين قصة اكتشاف رنتجن لاشعته الشهيرة…ما وقائع هذه القصة ؟


ان اكتشاف أشعة رنتجن مرتبط بمركب بلاتينوسيانيد الباريوم . ففي عام 1895م لاحظ الفيزيائي الألماني المشهور "ويلهلم كونراد رنتجن" ان هذه المادة تعطي بريقا اخضر في الظلام ،الامر الذي دفعه الى الاعتقاد بوجود اشعاع غير معروف بعد، وهو الذي جعل ملح الباريوم يعطي هذا اللمعان الأخضر. واطلق على هذه الأشعة اسم "أشعة اكس" محاولا بذلك ان يؤكد غموضها وطبيعتها المبهمة. ولكن سرعان ما قام العلماء في معظم البلدان بتسميتها بـ"اشعة رنتجن" تكريما لمكتشفها .

يتبع باذن الله.....
__________________
اخلاص العمل لله تعالى سر النجاح
برنامج لتشغيل الفلاشات بدون اتصال
رد مع اقتباس